الرئيسية / كتاب وشعراء / في محكمة الحب……شعر سهل بن عبد الكريم

في محكمة الحب……شعر سهل بن عبد الكريم

في محكمة الحب
سألني القاضي
ما القضية

قلت هواها في الروح
يشبه الأبدية

هواها ياحضرة القاضي
لايترجم بالحروف الابجدية

هواها سحر لا يعالج
حتى بالأيات السماوية

هواها يا قاضي الغرام
سيمفونية عشق بأوراد شجية
تجعلني
أطير
بجناحين للسماء
وتجعلني
في الرحاب الالهية

سيدى القاضي
ماذا أفعل
إن كنت خائناً وكانت وفية

كنت زير نساء وعربيد في الهوى
وكانت هى الضحية

كنت أعشق كل يوم امرأة
وكانت هى
وراء ستار منسية

كنت أسافر بقلمى
إلي قلوبهن مع الليل
في حوارات وحشية

سيدي القاضي
هي لاتشبه أيا من نساء الارض
هي الملكة في رداء الأنوثة الغجرية

قهرتها كرجل همجي
حين كانت استثنائية

يا سيدي القاضي
أسألك الانصاف لها من حماقاتي
فالحياة دون انفاسها
بليدة قسيه

سيدي القاضي
دعها تهز جذع غروري
ليتساقط علي روعتها
كلمات عذبة شجية

ياسيدي القاضي
انا نبي بلا معجزات
وهي البتول الصفية

سيدى القاضي
أغثني
أنا اليوم
مجهول
دون هوية

أنا اليوم
كالصنم
في عصور حجرية

أنا بدونها
مسكين
يستجدى
أشواق
مروية

أنا الأن
في محكمة الحب
كن منصفي
وقل لي
كيف أربح تلك القضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *