الرئيسية / أخبار الرياضة / يحيى السويد يكتب : موندياليات ( وللبطاقات الملونة أرقامها القياسية أيضا )

يحيى السويد يكتب : موندياليات ( وللبطاقات الملونة أرقامها القياسية أيضا )

ماذا عن قصة البطاقات الحمراء والصفراء في تاريخ المونديال  ؟!
عرفت بطولة كأس العالم منذ النسخة الأولى في الأورغواي 1930 حالات الإنذار والطرد لكن دون أن يرفع الحكم أية بطاقة لأن البطاقة الصفراء والحمراء لم تكن مخترعة حيث تأخر ذلك للنسخة التاسعة في المكسيك 1970 وكان لاعب البيرو لاسياس أول من طرد في مباراة رومانيا ورفعها الحكم التشيلي وارنكين .
وكان اختراع البطاقات الملونة طريفا جدا ، فخلال مباراة الأرجنتين وإنكلترا في النسخة الثامنة في 1966حدث أن استحق كابتن منتخب الأرجنتين راتين الطرد ولم يمتثل لقرار الحكم الألماني الغربي كريتلين لاختلاف اللغة ما دعى تدخل اللاعبين والإدارين لإقناع راتين بالخروج من الملعب ، في هذه الأثناء فكر رئيس لجنة الحكام الإنكليزي آستون بطريقة تسهل هذه العملية ، وبينما هو يقود سيارته توقف عند الإشارة الضوئية فلاحظ أن اللون الأصفر للاستعداد واللون الأحمر للتوقف ، من هنا كانت الفكرة ، على أن تطبق في النسخة القادمة في المكسيك ، لكن ولسوء حظ آستون لم تشهد البطولة أية حالة طرد ، فيما رفعت البطاقة الصفراء لأول مرة بوجه اللاعب السوفياتي أفني لو فشيف ورفعها الحكم الألماني مورث تشيشنر ، ودخل لاعب منتخب تشيلي كازيلي تاريخ كأس العالم باعتباره أول من يطرد بالكرت الأحمر وكان ذلك في مباراة منتخبه ضد ألمانيا الغربية في مونديال ألمانيا 1974 وبدوره دخل الحكم التركي دوغان باباغان التاريخ ذاته لأنه هو من رفع البطاقة بوجه كازيلي .
وفي 836 مباراة هي عدد مباريات كأس العالم تم طرد 169 لاعبا فيما رفعت 2110 بطاقة صفراء ، وكانت نسخة ألمانيا 2006 هي الأكثر من حيث البطاقات الحمراء ب 28 بطاقة كما هي الأعلى من حيث البطاقات الصفراء ب 326 بطاقة .
ويعتبر لاعب الأورغواي باتيستا أسرع لاعب يطرد وكان ذلك في مباراة اسكتلندا 1986 حيث طرده الحكم الفرنسي جويل كينو في الثانية 56 أما أكثر حالات الطرد تأخرا فكان صاحبها الأرجنتيني كوفري ونالها بعد تنفيذ ركلات الترجيح في ألمانيا 2006
أما أسرع بطاقة صفراء فرفعت في وجه الايطالي ماريني في الدقيقة الأولى ورفها الحكم الفرنسي الشهير ميشيل فوترو .
وإذا كان اللاعب العراقي باسل كوركيس هو أول لاعب عربي يطرد في مباراة بلجيكا 1986 فإن النجم التونسي الشهير طارق ذياب هو أول من ينال البطاقة الصفراء في مباراة ألمانيا في الأرجنتين 1986.
ينفرد الحكم الإماراتي علي بوجسيم كونه الوحيد الذي طرد لاعبا من على مقاعد البدلاء حيث قام بطرد الأرجنتيني كانيجيا خلال مباراة السويد 2002
كما ويعتبر الحارس الإيطالي جان ليوكا باليوكا الحارس الوحيد الذي طرد وكان ذلك في مباراة النرويج 1994
أما أول لاعب يطرد في مباراة نهائية فكان الأرجنتيني مونزون في نهائي إيطاليا 1990
تعتبر مباراة البرتغال مع هولندا 2006أكثر المباريات عنفا حيث رفع خلالها 16 بطاقة منها أربعة بطاقات حمراء .
وعلى غير المتوقع يعتبر الفرنسي زين الدين زيدان اللاعب الأكثر عنفا في تاريخ كأس العالم حيث طرد مرتين 1998 و 2006 بالإضافة لست بطاقات صفراء ، يليه لاعب الكاميرون الراحل ريغبونت سونغ 1994و 2014 وهو بالمناسبة أصغر لاعب يطرد بعمر ثمانية عشر عاما إلا بضعة أيام ، و هو وزيدان الوحيدين الذين طردوا مرتين ، أما صاحب أكثر البطاقات الصفراء فهو البرازيلي كافو بست بطاقة يليه المكسيكي رافائيل ماركيز بخمس وهذا الرقم مرشح للزيادة على اعتبار أن ماركيز سيشارك في هذا المونديال .
كما ذكرنا فإن مونديال ألمانيا هو الأكثر بالبطاقات الحمراء ب 28 بطاقة ثم نسخة فرنسا 1998 و نسختي جنوب أفريقيا وكوريا واليابان ب 17 بطاقة ثم نسخة ايطاليا 1990 ب 16 بطاقة ثم نسخة أمريكا 1994 ب 15 بطاقة فالنسخة الأخير 10 بطاقات ونسخة الأرجنتين 1986 ب 8 بطاقات وتشيلي 1966 ب 6 بطاقات ونسخ اسبانيا 1982 وألمانيا ،١1974 و انكلترا 1966 ب 5 بطاقات ونسخة فرنسا 1938 ب 4 ثم بطاقات ثم نسخ سويسرا 1954 و السويد 1958 و الأرجنتين 1978 ب 3 بطاقات ونسختي الأورغواي 1930 وايطاليا 1934 ببطاقة واحدة وخلت نسختي البرازيل 1950 والمكسبك 1970 من أية بطاقة .
على صعيد المنتخبات تأتي البرازيل على رأس أكثر المنتخبات نيلا للبطاقات الحمراء ب 11 بطاقة تليها الأرجنتين 19 و الأورغواي 9 وكل من ايطاليا و الكاميرون 8 ثم ألمانيا وهولندا 7 فالمكسبك وفرنسا والبرتغال وتشيكوسلوفاكيا متضمنة جمهورية التشيك 6 ثم صربيا والمجر 5 فأمريكا و كرواتيا و أستراليا 4 انكلترا و تشيلي و الاتحاد السوفياتي مشاركة مع روسيا و بلجيكا والسويد و الدانمارك وبلغاريا 3 بطاقات ثم البارغواي وجنوب أفريقيا و كوريا الحنوبية و تركيا و بوليفيا والجزائر وهندوراس بطاقتين ، ونال بطاقة واحدة منتخبات اسبانيا وبولندا و وسويسرا وغانا ورومانيا ونيجيريا و كوستاريكا وتونس و الاكوادور والسعودية والنمسا وسلوفينياو ساحل العاج واليونان والسنغال وايرلندا الشمالية و اسكتلندا وأوكرانيا وأنغولا والبيرو و زائير والامارات والعراق و توغو وترينيداد وتوباغو والصين وجامايكا بكاقة واحدة .
ومن أشهر من طرد في كأس العالم :
الأرجنتيني ماردونا و الإنكليزيون الراحل ويلكنز والنجم بيكهام وواين روني و الألمانيان فولر وكلوزة و الهولنديان رايكارد و كلويفرت والفرنسيان زيدان وهنري و البرازيليان رونالدينو وكاكا والبرتغالي بيبي .
أما اللاعبون العرب الذين طردوا فهم العراقي باسل كوركيس 1986 والاماراتي خليل غانم 1990 و السعودي محمد الخليوي 1998 والتونسي زياد الجزيري 2006 والجزائريين عبد القادر غزال وعنتر يحيى 2010
* في جعبتي الكثير من الحكايا المونديالية لكن بدأ البطولة أضطرني للتوقف
…………………………………………………………………..
المراجع :
– كتب ومحلات وصحف من ارشيفي الخاص .
– الشبكة العنكبوتية.
– كتاب كأس العالم للزميلين محمود قرقورا وخالد عرنوس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *