الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / تحاورُ آفاقَ عُمري تَشيداََ ………….. للشاعر/ عبدالله بن عامر

تحاورُ آفاقَ عُمري تَشيداََ ………….. للشاعر/ عبدالله بن عامر

ابتهال
///
سَأكتُبُ شعري بفَيْضِ شُعوري

وأخنُقُ نَفْسَ الحَقودِ بِذاتي

///
وأهفو إلى ليلةِ القَدْرِ عِشقاََ

وأُحمي الجباهَ لِطهرِ صلاتي
/////

ونار المحبَّةِ تَفْلِقُ نوري

ونور السلامِ على شُرُفاتي

///
تحاورُ آفاقَ عُمري تَشيداََ

وتستبقُ السيرَ نحوَ لٍداتي

///أ
ياأيُّهاَ القادمونَ استعدّوا

إلى مجرَياتِ انشطار ِشَتاتي

///
فمن للسنين إذا ماغفلتِ

على الناسِ يا…يااختزالَ حياتي

/////
أياخير من ألفِ شهرٍ أجيبي

ندائي بربّكِبَوحَ دَواتي

////
فإنّي اعتلَلتُ اعتَلَلتُ اعتَلَلْتُ

وزادَ لهيبي انزياحَ فَتاتي

////
ومابدّلَ القلبُ خطوَ وفائي

وماغيّرَ العقلُ نهجَ بَناتي

////
أجيبي فإن حزيني يعاني

ومثلهُ عانيتُ في ذَبْذَاتي

////
دَعي الشمسَ تُشرقُ لحنا طروبا

متى سمِعتهُ فتاتي سَتاتي

////
وحَنّي رَزانَ لتَسحرَ نجمي

لتغسلَ نظمي بمُرْتَجلاتي

////
أياليلةَ القدرِ أضنى فؤادي

حنينُ اليتامي إلى بتَلاتي

/////
فسجّيني بالسلم إن متُّ حتّى

تُّضاحكَّ بالنصرِ أَهلي رُُفاتي
****
سلام هي حتى مطلع الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *