الرئيسية / كتاب وشعراء / حين تجرأ القلم …..شعر ناديا محمد

حين تجرأ القلم …..شعر ناديا محمد

حين تجرأ القلم
وصرخ ! مسيلمة الكذاب جاء
يركب طائرة خشبية ويدعى إنها بندقية
بدأ العراك بين مصاصي الدماء وأقلام الصباح
وتخثر الماء فى عروق أحلام الربيع
وذبحوا قلمي المسنون بكل فخر واعتزاز فى تليفزيون جمهورية مولانا مسيلمة
وأعلنوا للكون وفاته بأزمة قلبية
بعد إجراء جراحة عاجلة لإنقاذ حياته وحياة أديبنا الفذ
*****
والآن بعد مماته وجنازته الخرساء ، والصمت عنوان اللحد !
من سيعلمنى الكتابة وقراءة الكلمات ؟
من سيرسم عصفور الجنة الموعودة ؟
من سيربى الحمام ويعلمه الطيران ؟
من سيلون كراستى الجوفاء ؟
من سيحل الغازى بكتاب الأطفال ؟
من سيعزف ألحانى ؟
*****
جريدتى اليوم
فارغة من الحروف والمعانى والغناء
ماذا سأقرأ بعد اليوم ؟
وكتابى المفضل تاه بين غبار رصيف الأوهام
*****
كسرتم كبريائي المزعوم
محيتم صورتى فى المرايا
أذهبتم عقلي بوعد مرجوم
كيف أعيش بعد اليوم ؟
سأصبح قارئة فنجان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *