الرئيسية / كتاب وشعراء / أما بعد ……شعر مديحه رشدي

أما بعد ……شعر مديحه رشدي

تحمل راية
الورد
لكنها لا تتقن 
لغته !
ترافقني حتي
أوراق الربيع
فيخفق فؤادي
شغفا بالحلم
لكنها تلبس
قناع قسورة
يرتجف قدمي
أعدو مضطربة
تدفعني حتي
عين الوجع ..
هي الحياة..
أسقط علي نصل
تغمده بين ضلوعي
تفضي بي إلي
غصة الصمت
لا تبالي حرقة قلبي !
تبتسم
و تقول :
لتكن السعادة..
ملك يمينك
ربما لأن
بعض الندي
يؤجج عاطفتي
و يكسوني بفوضي
الأنوثة
من مثلي له
قدرة العصيان
علي الوقت ؟؟
أنا من أدمنني الصباح
منذ عودته التنقل
بين أصابعه
وأسكنت الليل
قاع دمي
يناجيني
وهو محتضن
شيطان الشعر
حاشدا
بذور الحب
مؤكدا أنني أقطر
ندي الورد
لأبهج نهار الكون
لكن ..
دقات الساعة
بلغت من العمر حرمته
تؤرقني حين تهمس
لم يعد للوقت عمر
ولا للعمر وقت
فلتشرق الشمس
شروقا يليق
أو تغرب
غروب الملكات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *