الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / أخبار الرياضة / يحيى السويد يكتب : ( يوميات المونديال 5 )

يحيى السويد يكتب : ( يوميات المونديال 5 )

تختتم اليوم مباريات الجولة الأولى من منافسات بطولة كأس العالم الحادية والعشرين لكرة القدم و المقامة في روسيا وذلك بمباراتي المجموعة الثامنة ، فيما تبدأ اليوم أيضا منافسات الجولة الثانية من بوابة المجموعة الأولى بمباراة هامة تجمع المنتخب المصري مع المنتخب الروسي صاحب الضيافة .
فعند الساعة الثالثة عصرا وفي مدينة سارانشك يفتتح منتخبا كولومبيا واليايان منافسات المجموعة الثامنة ، في المباراة الثانية التي تجمع المنتخبين في تاريخ كأس العالم ، حيث سبق وأن فازت كولومبيا في البطولة السابقة في البرازيل بأربعة أهداف لواحد في الدور الأول ، وتشهد المباراة عودة الكولومبي المخضرم رادميل فالكاو علما بأنه الظهور السادس لكلا المنتخبين في النهائيات وإن كانت كولومبيا تسبق منافستها بالوصول للنهائيات منذ نسخة 1962 في تشيلي ، فيما شهدت نسخة فرنسا 1998 أول ظهور لأصحاب العيون الضيقة وهذا اللقاء الثالث الذي يجمع كولومبيا مع منتخب آسيوي في كأس العالم بعد الإمارات 1990 واليابان 2014 كما إنه اللقاء الخامس الذي يجمع اليابان مع فريقي أمريكي جنوبي بعد الأرجنتين وجامايكا و البرازيل والبارغواي و كولومبيا ذاتها .
* وفي السادسة مساء وعلى ملعب سبارتاك في موسكو يختتم منتخبا بولندا و السنغال منافسات الجولة الأولى ، وهو اللقاء الأول الذي يجمع المنتخبين في النهائيات ، وتسعى بولندا في ظهورها الثامن منذ النسخة الثامنة في فرنسا 1938 لتحقيق الفوز وبالتالي الذهاب بعيدا خاصة وهي تتباهى بنجمها وهداف التصفيات روبيرت ليفاندفسكي ، من جانبها السنغال تسعى للفوز أيضا ، وبالتالي تطمح لتحقيق إنجاز كما فعلت في أول ظهور لها في المونديال الآسيوي 2002 عندما وصلت للدور ربع النهائي ، وهي تعول على 23 لاعبا محترفا لعل أبرزهم مهاجم ليفربول الإنكليزي ساديو ماني ، علما بأنه اللقاء الثالث الذي يجمع بولندا مع منتخب أفريقي في كأس العالم بعد الكاميرون 1982 و المغرب 1986 كذلك هي المباراة الخامسة التي تواجه فيها السنغال منتخبا أوروبيا بعد فرنسا و الدانمارك و السويد وتركيا وكلها في نسخة 2002
* وفي التاسعة مساء تفتتح الجولة الثانية بمباراة غاية في الأهمية تجمع المنتخب المصري مع المنتخب الروسي المضيف في سانبطرسبورغ وهي أول مواجهة في كأس العالم بين المنتخبين سواء يوم كان الإتحاد السوفيتي أو الوريث الشرعي روسيا ، الفريقان يطلبان الفوز فالروسي يطمح لحصد النقاط ليكون أول الواصلين لدور الستة عشر ، فيما الفراعنة سيقاتلون للفوز لأن غير ذلك لا يفيد بعد الخسارة الأولى أمام رفاق سواريز ، المباراة هي الأولى للفراعنة بمواجهة الدب الروسي ، وهي ثالث مواجهة عربية روسية بالمسمى الجديد بعد تونس 2002 والجزائر 2014 ، علما بأن النجم المصري محمد صلاح سيشارك أساسيا .
***فلاشات من مباريات الأمس ***
مباراة كوريا الجنوبية و السويد:
وانتهت بفوز السويد بهدف من ركلة جزاء سجله قائد الفريق غرانكفيست وهو الهدف الأول لهذا اللاعب ويحمل الهدف الرقم 72 للسويد في كأس العالم فيما أصبح غرانكفيست اللاعب السويدي السادس و الثلاثين الذي يسجل في كأس العالم .
بهذا الفوز حققت السويد فوزها السادس عشر فيما تلقت كوريا الجنوبية هزيمتها السابعة عشرة وهو الهدف السابع والستين الذي يدخل شباكها .
هذه المرة الأولى التي تفوز فيها السويد في مباراة افتتاحية منذ 1958 وتعتبر المباراة ثاني مواجهة للمنتخب السويدي مع المنتخبات الآسيوية بعد السعودية 1994
* مباراة بلجيكا وبنما :
انتهت بفوز بلجيكا بثلاثة أهداف بيضاء سجلها ميرتيز ولوكاكو مرتين لترفع بلجيكا عدد مرات الفوز للمرة 14 فيما أصبح لها 50 هدفا سجلها 32 لاعبا وشهدت المباراة ثمان بطاقات صفراء .
قابلت بلجيكا ست منتخبات أمريكية وخاضت معها عشر مباريات .
* مباراة إنكلترا وتونس وانتهت بفوز الإنكليز بهدفين لهدف سجل هدفي الإنكليز هاري كين وسجل فرجاني ساسي الهدف التونسي لتواصل تونس السقوط العربي علما بأن المباراة حملت الرقم 6 في تاريخ مواجهات المنتخبات العربية من إنكلترا انتهت خمسة إنكليزية وواحدة بالتعادل .
الهدف التونسي في الشباك الإنكليزية والذي سجله فرجاني ساسي هو التاسع لنسور قرطاج في تاريخها المونديال وهو اللاعب التاسع الذي يسجل ، وتلقت خسارتها الثامنة واستبقلت شباكها الهدف الثامن عشر ، فيما رفعت إنكلترا فوزها للسادس والعشرين وأهدافها ل 64 منها سبعة في الشباك العربية .
لم يسبق للمنتخب الإنكليزي أن خسر أمام منتخب أفريقي موندياليا.
وبخسارته رفع منتخب تونس هزائم العرب ل 44 هزيمة منها واحدة أهلية بمحلية عندما فازت السعودية على المغرب عام 1994 بواقع 1/2 فيما زاد هاري كين الأهداف التي مزقت الشباك العربية للهدف 122 من ضمنها أربعة أهداف سعودية سجلتها مناصفة في شباك المغرب وتونس وهدفان لتونس في شباك السعودية وهدف مغربي في شباك السعودية أيضا ، بالمقابل أصبح ساسي اللاعب العربي التاسع والثلاثين الذي يسجل هدفا موندياليا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *