الرئيسية / أخبار الرياضة / طلال العولقي يكتب : نيران الهزيمة اتت من مستصغر الاخطاء .. بن عمر وعبدالشافي اكداها

طلال العولقي يكتب : نيران الهزيمة اتت من مستصغر الاخطاء .. بن عمر وعبدالشافي اكداها

يثبت اللاعبةالعربي انه(غبي)مع مرتبة القرف فيما يتعلق بثقافة اللعب في كرة القدم..
الثقافة الكروية للاعب العربي يبدو ان وراثة لوطن يتدهور في كل مناحي الحياة ونقلها اللاعبون صوب الملاعب بدون اي تاخير..
ساثبت لكم ان اللاعب العربي درجة ذكائه الكرويه صفرعلى الشمال بمثالين احبطا الشعوب والجماهير العربيه..
المثال الاول اللاعب التونسي بن عمر الذي دخل بديلا في لقاء الامس امام انجلترا
الدقيقة91 واللقاء ذاهب الى تعادل يجعل حظوظ تونس في التاهل ممكنه تاتي كرة على خط التماس بل انها كادت ان تخرج باكملها لتماس لصالح انجلترا بن عمر لم يشاء ان تخرج تماس فتمكن من اللحاق بها بصعوبة بالغة وسيطر على الكره ومع مضايقة لاعب انجليزي اراح نفسه من عناء التفكير فابعدها ركنية ومنها جاء هدف الفوز القاتل الانجليزي…شفتوا غباء اكبر من هكذا فعل…يارجل يابن عمر دعها تخرج تماس نشاهد في البطولات العالميه كيف يجاهد اللاعبون لمنع خروج الكرة الى ركنيه عبر ابعادها كتماس حيث يكون الخطر اقل كلفه..كلنا يشاهد الدوريات العالميه هم يفعلون هكذا الا بن عمر ثقافته الكرويه على مايبدو صفرين على شمال اقصى شمال…
يالهي ماذا يفعل هذا ال بن عمر..؟
والله العظيم ما ان ابعد الكره بن عمر لركتية بدلا من تماس قلت لمن معي سيدفع التوانسه غباء بن عمر وهذه الركنية ستبكيهم فعلا حدث ماتوقعت وجاء الهدف..طبعا توقعي ليس من باب ضرب الودع او قراءة الكف بل لان انجلترا سلاحها الاول والاخير الكرات الثابته وبالامس احرزوا الفوز من كرتين ثابتتين لهذا استغربت ان يصر بن عمر على ان لاتخرج الكره تماس وفضل اخراجها لركنية..
المثال الثاني يتعلق بهزيمة مصر امام الاو جواي
فالتعادل السلبي ونجاح الدفاع في المحافظة على الشباك طيلة وقت المباراة الاصلي وحتى قبل نفاذ الوقت بدل الضائع تاتي كرة للاورجواي في ركن الملعب المصري وكلن الظهير الايسر عبدالشافي ومعه زميل له يحاصران لاعب من الاورجواي في مكان اقرب للركنيه بمعنى كرة لاتمثل خطر لدرجة ان لاعب الاورجواي كان كل امله ان ينجح في اخراج الكرة ولو في قدم عبدالشافي او زميله القربي لمساندته للحصول على ركنيه وجميعنا يعرف ان الاورجواي تعتمد دائما على طول لاعبيها الفارع ومهارتهم في الكرات العاليه ولان عبدالشافي دماغه (ناشفه)منح اللاعب الاورجواني ركلة حرة مباشرة في مكان افضل بكثير من ركلة ركنية وجميعنا يعلم ماحدث…تك رفع كرة الفاول (الساذج) واكملها لاعب الاورجواي قي مرمى مصر كهدف ذهبي ماكان لياتي لولا خطاء عبدالشافي الساذج..
مثالان لغباء اللاعب العربي او قل سذاجته وعدم اهتمامه لامور صغيره بكرة القدم تصير قاتلة كجبل ثلج…
الثقافة الكرويه عند اللاعبين في العالم يجب ان يصاحبها عقل صاف ليتذكر كل تفاصيل اللعب فهو يلعب ويحسب للصغيرة قبل الكبيره عنده التماس افصل من الركنية ويحاز الانتحار لمنعها وعندنا ياراجل اهو ابعاد للخطر وربك الحافظ…!
غابت الثقافة الكرويه عند لاعبين من مصر وتونس فكان العقاب قاسيا لهذا يجب ان يتم تاهيل اللاعب العربي ليحافظ على صفاء افكاره خلال المباريات وان لايجعل للتفكير او ضغط الجماهير تلثير على نسيان ابجديات كرة القدم ففي النهاية تاتي نيران الهزيمة من مستصغر الشرر…!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *