الرئيسية / كتاب وشعراء / سُورةُ الانقَاض …………. للشاعر/ أحمد أبو ماجن

سُورةُ الانقَاض …………. للشاعر/ أحمد أبو ماجن

(سُورةُ الانقَاض)

السَّببُ الوَحيد
وَراء إضاعتي الكَثير من الفُرص
هو أنني كنتُ مخبوءًا
بينَ صُلبِ أبي وَرَحمِ أمي
ثُمَّ بعدها أصبحتُ مخبوءًا
بينَ مَنطقِ الواقعِ وهلوسةِ الخَيال
ثُمَّ بينَ طغيانِ اليقظةِ وفقرِ النَّوم
ثُمَّ بينَ هروبِ التَّبسمِ وأقدامِ البكاء
ثُمَّ بينَ سندانِ المعرفةِ ومطرقةِ الجهالة
ثُمَّ بينَ جمودِ الوطنِ وإغراءِ الاغتراب
ثُمَّ بينَ أنا وأنا
لأكونَ مأسوراً بينَ مَحافلِ الجدران
الجِدرانُ البيضويّة
فَالجِدرانُ المُربعة
حتَّى يَنتهي بيَّ الحالُ مُجدلاً
بَعيداً عن كلِّ ما قَد سَلف
بينِ جِدرانٍ مُستطيلةِ المِزاج !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *