الرئيسية / كتاب وشعراء / ضوء النهار…شعر عمر أولاد وصيف

ضوء النهار…شعر عمر أولاد وصيف

….ضوء النهار…
نقطة
وارجع لسطر
شعاع يسترق ضوء النهار
من خلال صخرة 
وطن مظلم
شعاع يمرق
امر النهار
واحوال الخبزة المرة
بين خيوط الشمس
والتيه
والضياع
ولكن اري
فالااري
مااري
اري البلاد
لتواها مس الزفير
بعض قطرات الزاب
وبعض الهواء
ويمتد الزمن
والوقت والتاريخ
حانيا
علي جسد الحياة
بين ذراعيه
يختفي ضوء النهار
النهار
في عتمة الخبزة المرة
والوطن
يستفز دمي
اشتباك السحاب
وفي طوره
تخرج الارض
يركض في لحده
حين تستوي الحياة
والقيامة
والاخرة
في مساحة وطن
والمشنقة
وعلي قلبه خطر
دونما وجل
موت
حياة وابحار
فما تبقي من الزمن
والوطن
لحظة تغتال العمر
ويحتضر العمر
عمر الانسان
علي المحن
في كل مرقد
بالموت
يشهق
يشهق
عمر الانسان
لو علقوا المشناق
في كل شارع
وبلد
فاانا
انا جبل
لاانحني
لاانحني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *