الرئيسية / كتاب وشعراء / عندما يدهسك الوطن …………… للشاعر/ علي الصالح

عندما يدهسك الوطن …………… للشاعر/ علي الصالح

عندما يدهسك الوطن
تبصق بوجهك الحماقة الوطنية
والكرامة الاخلاقية تقول:
إننا هربنا مثل جيش حشرات
وقررنا أن نلازم الجدار 
وأي ثقب نجده
نشكو إليه قصة بقايا سجائرنا
ولأننا أكثرنا من لغة الصمت
صرخ الحائط على رؤوسنا
فكل واحد منا تعلق كثيرا
بثقب أسود
كون السر في الثقوب
أجمل بكثير من الموت على المرايا
لذا صار حالنا
كحال أشخاص يعانون من انتشار غابات اليأس في داخلهم
حتى أصبحوا يقفزون مثل السناجب الباردة
ولأن أوطاننا تصدعت كثيرا
أصبحت رؤوسنا مثل الناي
تعزف كل أحزانها
على حب الوطن….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *