الرئيسية / كتاب وشعراء / ‏ألوان باهتة …..شعر حسين عمران 

‏ألوان باهتة …..شعر حسين عمران 

كل شيء… أصبح لاشيء
‏الاشياء التي احبها تسير بطريقها إلى الشعور الطبيعي، لا شيء!

‏الأشياء التي عشقتها… تقتل نفسها رويداً وتدفن بمقبرة الكره

‏أحب أشياء كثيرة ، وكرهتها أكثر

‏ولد بداخلي أنا… يختلف عني كثيراً

‏ما بيني و بيني
‏الواو…
‏تحاول أن تلمني لبعضي كونها حرف ربط.

‏تغيرت كثيراً…
‏الخذلان كان سبب الصلح بين عقلي وقلبي.

‏الخذلان…
هو ساعي البريد الذي جمع العقل والقلب بالعزلة، على سُنة الوحدة وإكتفاءها.

‏عقلي وقلبي عشقوا بعضهم…
‏بعد أن فشلت أنا بكل العلاقات التي مَررت بها، ومُررتُ بها.

‏أصبحت كل الاشياء باهتهة
لا محل لها من اللون.

‏أصبحت كشجرة في صحراء
وحيداً ومنعزل…
شجرة لا يحويها بيت ولا تسكن الحدائق ولا تنتمي إلى أي غابة.

‏استيقظت صباح هذا اليوم…
لم أعير اي أنتباه الى تلك الطيور و العصافير التي تغرد بالحب.

‏ههه كنت اضنها تغرد بالحب…

‏قبل قليل قرأت ما كتب على أوراق الشجر المتساقطة ارضاً…

‏الطيور تهاجر…
‏وتبقي أعشاشها على الاغصان
‏الأشجار لن تنسى تلك الطيور ابداً.

‏الأشجار…
‏و بخالص أغصانها
‏تسامح تلك الطيور بكل رحابة ربيع.

‏⁧‫‏إلى متى تسامح…؟
‏الطيور خائنة
‏الطيور كاذبة
‏اكره الطيور جداً.

‏ثم ذهبت لأغتسل

‏أسير وحيداً
‏اسير وحيداً لأول مرة
‏كنت رغم وحدتي لم أكن وحيداً
كانوا هم بداخلي وانا خارج جسدي
‏اسير وحيداً لأول مرة

‏وقفت أمام مرآتي
‏انظر لنفسي… نظرة طويلة
‏لم أرى هذا الوجه منذ وقت طويل
‏وكأني اتعرف على نفسي من جديد
‏ملامحي !!! مهملة
‏ابتسامتي !!! دون أمل

‏لا بأس رغم البؤس في كل شيء

‏الابتسامة عاهرة عندما تخرج دون استأذان الفرح
إنها كاذبة تواعد الحزن الخفي.

‏الابتسامة كاذبة
‏الابتسامة خائنة
‏اكره الابتسامة جداً
‏واكره ملامحي ايضاً

‏أحببت مِرآتي حينها
لأنها ذا وجهٌ واحد

‏المِرآة رسالة ايضاً…
‏وكأنها تقول :
أنا ..هو ما تفعله أنت

‏المِرآة…
تحترم كل ذرة من الزجاج بداخلها
لم تعطي العابرون اكثر مِما يستحقون

‏⁧‫‏سأكون مثلها من الآن.

‏ثم اغتسلت بالماء ولم استخدم المنشفة بعدها

‏أكره المنشفة ايضاً.

‏اليوم…
سأترك الأشياء تسقط من ذاتها

تعليق واحد

  1. ما بيني و بيني
    الواو تحاول أن تلمني لبعضي كونها حرف ربط ?

    #حسين_عمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: