الرئيسية / أخبار مصر / الحكم فى دعوى إلزام الحكومة المصرية باسترداد نفرتيتي من المانيا 3 سبتمبر المقبل
نبيل فزيع المحامى بالنقض والادارية والدستورية العليا يسعى لاسترداد الآثار المصرية المهربة فى الخارج

الحكم فى دعوى إلزام الحكومة المصرية باسترداد نفرتيتي من المانيا 3 سبتمبر المقبل

كتبت: إسراء محمد 

قررت الدائرة الأولى بالقضاء الادارى اليوم، حجز الدعوى رقم ٢٦٢٠٣ لسنة ٦٨ قضائية التى يطالب فيها نبيل فزيع المحامى بالنقض باسترداد تمثال نفرتيتي من المانيا، لجلسة ٣ سبتمبر للحكم.

وناقشت الجلسة تقرير هيئة مفوضي الدولة الذي اعتبر استرداد الآثار المهربة فى الخارج من أعمال السيادة، وأن الحكومة طلبت وديا من المانيا استرداد التمثال دون موافقة برلين على ذلك.

 ورد نبيل فزيع مقيم الدعوى، على تقرير المفوضين بأنه يدين الحكومة لأنها امتنعت عن اللجوء إلى اجراءات التقاضي الدولى لاستعادة التمثال الذي أخفته بعثة التنقيب الألمانية عن مصر عام ١٩٢٣ وإدعت أنه ليس لملكة مصرية.

وأضاف فزيع أن قيام الجانب المصرى متمثلا فى وزارتى الخارجية والآثار بتقديم طلب إلى دولة المانيا بالمطالبة باسترداد التمثال أصدق دليل على وجود قرار إدارى سلبى بالامتناع عن طلب استرداد التمثال بالطرق القضائية الدولية، ما يجعل الطلبات فى الدعوى جديرة بالقبول، لأننا أمام عمل من أعمال الادارة البحتة وليست أعمال السيادة، لتؤجل المحكمة الدعوى إلى ٣ سبتمبر المقبل للحكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *