الخميس , يونيو 4 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / حربي محمد يكتب ….قرصة نحلة … ولدغة عقرب.

حربي محمد يكتب ….قرصة نحلة … ولدغة عقرب.

حياة الانسان مليئة بالمنغصات وليس هناك من لم يمر بايام اليمة وصعبة …لكن ما يؤلم الانسان اكثر هو ذاك الآلم الذى يأتية دون ذنب اقترفة ولا سيئة فعلها ….ولم يقم بالاعتداء على احد مثل قرصة النحلة ولدغ العقرب…
فكثير من الناس تقوم مقام النحلة وكثير منهم من يقوم بدور العقرب….
ولكن ما يؤلم اكثر واكثر ان يكون هولاء وهؤلاء ممن هم اقرب الناس اليك
فالكثير منا اصبح مرعوبا عند سماع رنة التليفون او رؤية اسماء بعينها على شاشة الموبيل ولا يملك الا ان يقول استرها يارب ماذا يحمل وراءه من اخبار سئية ….
أنة زمن مرعب حقا أن يحى الانسان حياة ليس فيها شئ من الامان النفسى والمجتمعى … فمن ترك زجاج سيارتة لوهلة من الزمن رجع ووجد شئ ما سرق من سيارتة … فاما ان تكون قرصة نحلة او ان تكون لدغة عقرب …
حسب ما سرق من السيارة ….
وهناك من تسير فى الطريق تحمل حقيبتها وفى لحظة تجد نفسها تجرر على الارض نظرا لمحاولة سرقة حقيبتها وهى تحاول التمسك بها وبما فيها مما يترب علية الالم الجسدى والنفسى وفى حالة هذا ماتم سرقتها ماديا …
وكأنها لدغت من العقرب الذى لاتراه …
وهناك الكثير والكثير من الامثلة المشابة التى تؤكد وجود النحل والعقرب فى حياتنا اليومية والمعيشية …
ويرجع الكثيرين الى ما يحدث لهم لانهم يتصفون بالنية الصافية والطيبة .
وانهم لا يعرفون الخداع ولا المكيدة ….
وتناسى الكثيرين بأن النبى صل الله علية وسلم وصف المؤمن الحق بأنة كيس فطن …وأنة يأخذ بالاسباب ثم يتوكل على الله ولكن الكثيرين ممن يخدعون انفسهم يقولون توكلنا على الله دون الاخذ بالاسباب وهذ ليس من الفطنة ولا من الايمان ….
وفى ظل ما نحن فية من غلاء اسعار الكثير يحمل عئب المراقبة الى الاجهزة الرقابية فقط ويترك التجار تلدغ فينا ليل نهار بتحريك الاسعار ويقول ماذا انا فاعل ….
فنحن نحتاج الى كثير من التوعية والثقافة لاشياء كثيرة فى حياتنا اليومية وهذا دور كلامن الاعلام ودور العبادة والمؤسسات التعليمية ومراكز الشباب وقصور وبيوت الثقافة ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: