الرئيسية / تقارير وتحقيقات / خلافات حى المنتزه والسكك الحديدية.. أزمة يتحمل تداعياتها المواطنون

خلافات حى المنتزه والسكك الحديدية.. أزمة يتحمل تداعياتها المواطنون

تضرر كل من ” هويدا محمد أحمد ، ومحمود بهاء الدين ، ونورهان جمال جابر ، وعمر السيد أحمد ، ومصطفى أحمد عبده ” من قرارات وتعنت حي المنتزة أول بشرق الأسكندرية ، فهؤلاء الأسر يعيشون مأساة حقيقة بمنطقة سيدي بشر ، بعد قيام الحي بإزالة “٩” محلات خاصة بهم مخالفتاً للقانون .

وأكد المتضررون أن حي المنتزة تعنت معهم وأزال محلاتهم ، رغم أن لديهم سندات إيجار من الهيئة الإستثمارية بالسكك الحديدية ، متابعين أن الأرض التي تم البناء عليها تتبع حرم السكك الحديدية ، وأن عقود الإيجار تعود لعام ٢٠١٥ ، في حين أصر الحي على موقفه متحججاً بأنها تتبع حرم الشارع .

وأضاف المتضررون أن الحي أزال المحلات دون سابق إنزار ، وألقى البضائع في الشارع ، فيما إمتنع رئيس الحي من رؤية الأوراق الصادرة بشأن التراخيص ، مؤكدين أنه يوجد رسم هندسي وشروط للمباني ، كما أن هناك قرار جمهوري بحق السكك الحديدية في تأجير أرضها للمشروعات الإستثمارية ، وأشاروا إلى أنه إذا كان هناك خطأ فكان لابد أن يخطر الحي هيئة السكك الحديدية لتشكل لجنة للإشراف على الهدم ، مضيفين أن المساحة المبني عليها تقع داخل حرم السكك الحديدية ، لكن تعنت الحي معنا لم يخطر الهيئة لمخالفته للوائح والقوانين ، وقام بالهدم بنفسه .

وقال المتضررون ، ” إحنا إتعاقدنا مع هيئة السكك الحديدية بعقد حق الإنتفاع ، وبندفع الإيجار كل ثلاثة أشهر ، والسكك الحديدية أعطت لنا ثلاثة جوابات خاصة بالكهرباء والمياه ، والثالث موجهه لحي المنتزة أول ، مخاطباً إياه بإستخراج التراخيص لنا ، فتوجهنا للحي لإستخراج التراخيص بناء على توجيه الهيئة ، فكان رد الحي أن هذا الأمر يتعلق بالمركز الذكي التابع لمحافظة الأسكندرية ” .

وتابع المتضررون القول بأنهم ذهبوا للمركز الذكي ، وقام المركز بنقل الملف للحي مرة ثانية ، وأكد لهم أن هذا الأمر من إختصاص الحي ، فرجعنا للحي مرة أخرى فرد علينا في جواب بيقول أنه ليس جهة إختصاص لإستخراج التراخيص لأن المساحة المذكورة داخل حرم السكك الحديدية ، على الرغم من إستيفاء كافة المستندات والشروط الخاصة بالتراخيص ، مؤكدين أنهم توجهوا لهيئة السكك الحديدية والتي أعطت لهم كافة الأوراق المطلوبة للحي وبها مواصفات البناء ، وقام مهندسين من الهيئة بالإشراف على البناء والرسم الهندسي والمواصفات المسموح بها .

وأضافوا أنه تم البناء ، وفجأة قام الحي بإزالة المحلات التسعة بالكامل وبداخلها البضاعة وبدون سابق إنزار ، على الرغم من وجود عدادات كهرباء بالمحلات ، ونقوم بسداد قيمة الفواتير الخاصة بالكهرباء ، مؤكدين على قيام الحي بذلك دون علم السكك الحديدية ، والتي قامت بدورها بعمل محضر للحي لقيامه بإزالة المحلات دون علهم ومخالفاً للقانون ، قائلين ” أن الحي تعدى عليهم بالضرب والسب والإهانة ” ، مشددين على أن تعنت الحي خاص بهم فقط لأن هناك محلات بجوارهم اصدر لها تراخيص بطريق الوساطة والمحسوبية والدفع من تحت ” الطرابيزة ” ، مؤكدين أن أوراقهم قانونية ومكتملة الشروط ، والحي يعلم ذلك لكنه يتلاعب بِنَا ، مطالبين محافظ الأسكندرية وهيئة السكك الحديدية بحمايتهم وسرعة الحل وإعطاء حقوقهم ، ورفع الظلم وتعنت الحي معهم .

تعليق واحد

  1. اسمامحمد جابر

    حسبي الله ونعم الوكيل بلد دي بتشجع الشباب يكونوا حراميه أو عاطله ليه يهدموا باب رزق للشباب وبيوت مفتوحه طب أقبل ماتهد اديهم البديل بس هي دي البلد ما تجيش غير على الغلبانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *