أخبار عاجلة
الرئيسية / فيس وتويتر / موقف يضيف للصحفيين ويخصم من رصيد نواب 25/30.: يحيي القزاز يكتب ….المواقف المسئولة فى نقابة الصحفيين ومجلس النواب.

موقف يضيف للصحفيين ويخصم من رصيد نواب 25/30.: يحيي القزاز يكتب ….المواقف المسئولة فى نقابة الصحفيين ومجلس النواب.

الاستقالة المسئولة المسببة التى تقدم بها الصحفى الأستاذ ابو السعود محمد عضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين أمس، وانضم له فيما بعد بعض من زملائه أعضاء مجلس النقابة، هو تعبير عن موقف وطنى ورؤية مستنيرة بلا ضوضاء ولامزايدة احتحاجا على سوء إدارة السلطة الحاكمة لملف الصحافة والحريات فى القلب منها الذى تبدى فى العصف بكل صحفى يكتب خبرا ولو بسيطا يفضح سوء ممارسة سلطة الاحتلال الحاكمة. هو احتجاج مهذب بعد طول صبر ونفاذه.. مفاده انه لم يعد العضو قادرا على الاستمرار فى مجلس يخالف الاعراف الصحفية والدستور وحرية الصحافة ويتواطأ مع سلطة تذبح كل من يفكر سرا فى الحديث عن الحرية او الفساد، موقف رافض للاستبداد، ورافض لتجميل وجه سلطة قبيحة، ورافض ان يكون عصا يلهب بها ظهر زملائه، ورافض منح شرعية زائفة لقوانين صحفية جائرة. موقف الاستقالة رسالة واضحة معناها إن لم تستطع تأدية دورك طبقا للدستور والاعراف والأخلاق وقوانين المهنة المتعارف عليها وليس المفبركة فعليك بالرحيل. فالاستمرار يحلل الحرام ويحرم الحلال ويجمل القبح ويقنن الظلم ويشرعن الزيف.. اى ان الاستمرار ان لم يكن تحالفا مع الاستبداد فهو تواطؤ ضد الشعب.
كنت اتمنى أن يفعل وبتخذ نواب 25/30 المعارضون فى “برلمان الحرام” موقفا مشابها لموقف بعض اعضاء مجلس نقابة الصحفيين درءا لشبهة تحالفهم أو تواطؤهم مع سلطة مستبدة، وحتى لايجملوا “برلمان الحرام” ولا يمنحوه شرعية زائفة لقوانين قاتلة.
أهمية استقالة نواب 25/30 فى هذا التزقيت هو احراج سلطة الاحتلال امام العالم واظهار سوء تصرفها فى ملف الحريات والديمقراطية والقمع والإرهاب ورفض حقوق الانسان، والاهم من ذلك فضح كل النواب المخادعين الذين ادعوا علنا انهم يرفضون التصويت على سعودية تيران وصنافير واقروها للأسف سرا. استمرار نواب 25/30 فى المجلس يستر عورات المخادعين من النواب. واستمرارهم هو تستر على من يبيعون الأوطان.
ماذا تبقى بعد كى تستمروا فى ستر عورات من خانوا وباعوا الوطن؟! ولماذا؟! ولصالح من؟! انتم من تمنحون هؤلاء النواب قبلة الحياة للمجئء مرة ثانية ل “برلمان الحرام”. استقيلوا فانتم لم تصنعوا شيئا يذكر لصالح الوطن بل ساهمتم فى اضفاء شرعية التفريط فى تيران وصنافير.. استقيلوا ليعرف الناس من خانوا، ويكتب التاريخ سجل كل النواب الخونة الذين فضلوا الاستمرار مع السلطة لصالح العدو وخيانة الوطن. كما من جقكم ان تفلسفوا استمراركم فى “برلمان الحرام” من حقنا أن تبدى رأينا فى وجودكم بلا تخوين بل حرصا عليكم وحبا فيكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *