الأربعاء , ديسمبر 12 2018
الرئيسية / أخبار العرب / ميراني: لقاؤنا بتحالف الفتح وائتلاف دولة القانون خطوة إيجابية لصالح العراق
فاضل ميرانى

ميراني: لقاؤنا بتحالف الفتح وائتلاف دولة القانون خطوة إيجابية لصالح العراق

قال سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، إن لقاء حزبه اليوم بوفدي تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون، فى أربيل، خطوة إيجابية لصالح العراق.

وذكر بيان صادر عن مكتب الحزب بالقاهرة، قول ميراني، في مؤتمر صحفي عقده مع حسن السنيد رئيس وفد ائتلاف دولة القانون، أن “الوفدين أشارا إلى وجهة نظرهما والرؤى المشتركة بشأن تشكيل كتلة كبيرة من الشيعة والسنة والكرد، ولا فيتو على أحد مع برنامج حكومي شامل”، مردفًا “ليس بالإمكان اتخاذ قرار قبل المصادقة على نتائج الانتخابات بشكل أوضح ، لكن هناك بداية وسنتباحث حولها”.

وتابع ميراني، أن الوفد سيزور السليمانية أيضًا للقاء الأطراف السياسية الأخرى ، لافتًا إلى زيارة وفود أخرى من بغداد إلى أربيل، وأن الجميع لا يريد أن يتجه العراق نحو الفراغ الدستوري والمؤسساتي .

رئيس وفد ائتلاف دولة القانون حسن السنيد، أكد نقاط التقارب الكثيرة مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، مشيرًا إلى أن “الإخوة في الإقليم ليس لديهم خطوط حمراء على مفردات العملية السياسية ولا القوائم الفائزة لديها خطوط حمراء على مايطلب ضمن إطار الدستور”.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن “تبادل وجهات النظر مع الإخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني حيال قضايا عدة على الساحة العراقية ومن أهمها كيف نتفق على العمل في المرحلة القادمة ونعبر على مشاكل العملية التي واجهت مسيرة العمل المشترك في العراق، وكيف نستوعب الآخر في عملية سياسية كبيرة نريد لها أن لا تتلكأ أكثر”.

وأضاف أننا “فكرنا بمصالح الشعب العراقي ونقاط التقارب الآن كبيرة بيننا وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وأشار السنيد “أملنا أن تستمر هذه اللقاءات لكي يعبر كل طرف عن طموحه ومخاوفه ورغباته ومايراه من استحقاقات لشعبه ونأمل أنه ستكون هناك مقاربات أكثر بين الكتل السياسية العراقية”.

وكان وفد من تحالف “الفتح” الذي يتزعمه هادي العامري ، وآخر لائتلاف “دولة القانون” الذي يتزعمه نوري الماكي، وصلا إلى مدينة أربيل ، عاصمة إقليم كردستان ، الجمعة، في زيارة تستمر يومين ، تهدف لإجراء محادثات بشأن تشكيل الحكومة العراقية المقبلة ، والدور والمشاركة الكردية فيها.

وحل الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة بارزاني في المرتبة الأولى بالإقليم في انتخابات 12 مايو الماضي، بينما حل بالمرتبة الرابعة عراقيًا بـ 25 مقعدًا .

وكان المتحدث باسم تحالف الفتح، أحمد الأسدي، كشف اليوم السبت، عن أسباب زيارة وفد التحالف إلى أربيل.

وقال الأسدي ، في تصريحات صحفية إن “زيارة اللجنة التفاوضية لتحالف الفتح إلى أربيل جاءت لمواصلة الحوارات حول مشروع التحالف لتشكيل الكتلة الأكبر”، مبينًا أن “المفاوضات تشمل جميع الأحزاب الكردية ضمن مشروع الفضاء الوطني، ولن يتم تهميش أو إقصاء أحد”.

وأشار شيركو حبيب مسئول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في القاهرة، أن زيارة الوفد هي الأولى لكردستان منذ إجراء الانتخابات التشريعية العراقية في 12 من مايو الماضي، واللقاء مع الأحزاب الكردستانية، وسبق وفد للحزب الديمقراطي الكردستاني أن زار بغداد بعد ايام من انتهاء الانتخابات والتقى ممثلي الأحزاب والكتل الفائزة.

وأضاف شيركو حبيب أن أربيل عاصمة الاقليم ستشهد خلال الفترة القادمة زيارات وفود أخرى من الكتل والأحزاب العراقية للتحاور حول تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *