الرئيسية / كتاب وشعراء / مسرحية …..قصه قصيره جدا بقلم محمد بنعمر

مسرحية …..قصه قصيره جدا بقلم محمد بنعمر

      إنتهى الفصل الأخير من المسرحية . نطق القاضي أحكاما جائرة  وحني رأسه كما ينحني البطل قبل أن يسدل الستار . حناهخجلا ولَم يتجرأ أن ينظر الى الحاضرين . بدل التصفيق تعالت في القاعة صياح مختلطة بزغاريد النسوة .

    لم تقتبس المسرحية من عمل أدبي ، بل من الواقع  .  وهي عبارة عن مرافعة شباب نسبت إليهم تهم لم يقترفوها . البطولة أخذهاذو البذلة السوداء . كان  أصم . والأبطال الحقيقيون كانوا بمثابة كومبارسات و مرافعاتهم لم تأخذ بعين الإعتبار مما جعل الحوار بينالممثلين متناثرا .

    تخاذل المخرج و كاتب السيناريو بعد أن إنتشر صفير الإستهجان في كل مكان ولَم يعد لهواة التصفيق صدى . كانت المسرحيةباهتة  وإخراجها رديئ . وتسلل الجميع خلف الستار و انكبوا على بلورة إخراج جديد بحلة مغايرة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *