الرئيسية / كتاب وشعراء / عزف المساء للصباح……شعر كرم الشبطي

عزف المساء للصباح……شعر كرم الشبطي

عزف المساء للصباح
حينما صارحتها بحبي
قالت لماذا أتيت متأخراً
قلت لها ليس ذنبي
الدموع كانت أكبر مني
أغرقتني وصرخت بها
أنه وطني ولا تلومينني
كنت خائف علي حلمك
لا أريد تركك أرملة
ردت وماذا بعد
لقد فات الآوان
ارحل يا كرم الآن
سترى الجمال هناك
النساء عاريات
حتماً ستنساني
قلت لها سأقطع لساني
ان خانك يوماً من بعدي
كل النساء في الكون لا تهمني
ولا تعنيني بأي شيء يا حبيبتي
قالت لا تكذب وابقي كما انت
إحيا بروحك واتركني وحدي أواجه
يا سيدتي جميعنا نُخلق للمواجهة
وهل اكتفيت حتي تعود لي اليوم
كنت تسابق الموت ونظراتك تقتلني
شعرت بك دون الحديث معي
خاطبتني عيونك وكانت كفيلة لي
لكني أعلم أنك لست لي
قدري وقدرك مختلفان
انا سأبقى هنا وانت ستعود لهناك
تحمل أثقالك وحدك ويا ليتني أكن معاك
أسموني سماح ونحن لن نسامح غدر الحياة

وانتظروا ولا تتركوني

ردت بانتظرني وفاجأتني
وكلما سمعت صوت الرصاص
اعلم أنه قلبي ينادي عليك
من يومها صوته لم يتوقف في أذني
يهزني من داخلي ويدعوني
للصراخ والبكاء لماذا تركتي
الجسد منهك والروح ترحل نحوك بعمري
أكبر ونبضي كما هو والعشق طبعي
كان بودي دوماً مغازلتك
كنت أمنع نفسي متعمداً
أكتب وأغني معك لوحدي
عندما تختلط مشاعري
ما بين الفرح وحزني
كما هي البسمة ودمعي
تريدين سماع أقوالي
أعلمك لن تصدقيني
لكنه جنوني الدامي
لا أعرف كيف تكويني
وأين مكانك ومكاني
واسمعيني بعطري
ومنك حنيني
أسامحك وتسامحيني
فهل تقبلين دعوتي
لا أملك غير همساتي
افرحي وأرقصي
الغزل خماسيني
ياريتك جارتي
وساكنة بحارتي
لأخرج عن المألوف
واغازلك رغم الأنوف
وخلي الألوف تتحداني
هو في مثل جمالك ودلالك
شي جنني ودوخني
وانا ببحث عن خيالك
معذورإلي ما شافك
ولا عرف قيمة أنوثتك
مفاتن وخلقها الله
والحق علينا بنترجى
نشوف الحقيقة
ونترك هالمرجلة
للي بتستاهلها والله
غيرك في نعمة
وانتي مش مصدقة
بلاش تتعري قدامي
لأخلي الحكي شامي
من غيرك تعبني
وخلاني أغني تاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *