الرئيسية / تقارير وتحقيقات / القرارات والتصريحات العشوائية لبعض وزراء حكومة " مدبولى " تفضح حرصهم على مناصبهم وتجاهلهم لملفات الأهمال المسكوت عنها فى وزارتهم .: . فتيامينات ” المصيلحى” والسلام الجمهورى ” لزايد ” والمردود الاقتصادى ” لمعيط ” روشتة علاجية من أستاذ جامعى لوزيرة الصحة يصحح لها مفهوم تكريس مبدأ الأنتماء للأطباء والمرضى .

القرارات والتصريحات العشوائية لبعض وزراء حكومة " مدبولى " تفضح حرصهم على مناصبهم وتجاهلهم لملفات الأهمال المسكوت عنها فى وزارتهم .: . فتيامينات ” المصيلحى” والسلام الجمهورى ” لزايد ” والمردود الاقتصادى ” لمعيط ” روشتة علاجية من أستاذ جامعى لوزيرة الصحة يصحح لها مفهوم تكريس مبدأ الأنتماء للأطباء والمرضى .

كتب : أبوالمجد الجمال

القضية جد خطيره ومثيره للغاية ليس لكونها فحسب قضية أمن قومى أو رأى عام ولكنها تمس قوت المواطن ورغيف عيشه وصحته عندما تخرج علينا قرارات وتصريحات عشوائية وغير مدروسة من قبل بعض الوزراء تفجر موجة من السخرية على مواقع التواصل الأجتماعى وتصل لحد موجة من الغضب الشعبى عليها .

وكأنهم تفرغوا لذلك بعدما أهملوا ملفات هموم ومشاكل المواطنيين المستمره فى وزراتهم والقطاعات والأدرارات التابعة لها بدلا من تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنيين والنهوض بها وبمستوى الأداء. بما يعيد فتحها مع كل تصريحات جديدة لهم مثيرة للغط والجدل .

الغريب أن ذلك يحدث فى الوقت الذى لم يمضى فيه على حكومة مدبولى الجديدة إلا أيام قليلة على حلفها اليمن الدستورى لتولى مهامها وتزامنا على موجة الغلاء الجنونية فى الأسعار والتى أثارت حالة من الأحتقان الشعبى .

والأغرب من ذلك هو إصرار هولاء الوزراء على قراراتهم وتصريحاتهم العشوائية رغم ماتثيرة القضية من جدل كبير على كافة الأوساط وتحولها إلى مادة دسمة للسخرية فى بعض برامج التوك شو التى تفعل الأزمة ولاسيما مع خروج بعض المتحدثيين الرسمييين لتلك الوزارات ليؤكدون أنه لاتراجع عنها .

خيوط القضية المثيرة

والمتشابكة والمعقدة بدأت من قلب وزارة التموين بتصريحات غريبة لوزيرها على المصيلحى بدمج الفيتامينات برغيف الخبز تلك التصريحات غير المبرره والمدروسه من قبل معالى الوزيرلم تقف أثارها عند حد تفجير موجات من السخرية على مواقع التواصل الأجتماعى وبعيدا عنها فليست تلك هى القضية ولكنها أطلقت العنان لمروجى الشائعات بأن هدف ذلك هو تنظيم عملية النسل الأجبارى على المواطنيين .

وإزاء الغموض والضبابية

وغياب الشفافية التى تكتنف تلك التصريحات لتذهب بعض الشائعات لتروج إلى كونها تسهدف إصابة المواطنيين بحالة من العقم للحد من الأنفجار السكانى الرهيب وعزز من تلك الشائعات صمت الوزراء التى تطول تصريحاتهم وعدم توضيح المشهد السياسى ونفيها .

السوشيال ميديا تشتعل ومدبولى يلتزم الصمت

ولم تكد تمضى ساعات أوأيام قليلة على تصريحات مصيلحى التى أثارت مخاوف المواطنيين وفزعهم مع نمو الشائعات التى لم تجد النفى ليس من وزيرها وحده ولكن من رئيس الحكومة مصطفى مدبولى شخصيا والذى لم يظهر على الأطلاق فى المشهد السياسى ليؤكد أوينفى وكأنها تحدث فى وزارة غير وزارته وكأنه متضامنا معها وسط صمته الغريب والشديد فى وقت تشتعل فيه ال ( سوشيال ميديا ) بتعليقات السخرية والغضب لتزيد من إشتعال الموقف بدلا من معالجته .

سلام جمهورى زايد

وسط هذة الأجواء الملتهبة والساخنة وفى الوقت الذى لم يكد ينسى فيه الشارع تصرحات الوزير المصيلحى إلا وتخرج علينا وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد بأغرب قرار عشوائى وغير مدروس وفقا لأراء وتحليلات بعض المراقبيين والمحلليين بإلزام جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية بأداء السلام الوطنى صباح كل يوم يعقبه قسم الأطباء .

المتحدث الرسمى للوزارة

وربما لم يكن قرار معالى الوزيرة العشوائى وحده الذى فجر موجة من الغضب والسخرية ليس فى الشارع المصرى فحسب بل على مستوى كافة الأطباء ونقابتهم حتى نقابة الصيادلة وبعيدا عن المادة الزاخمة والمثيرة للسخرية فى بعض برامج التوك شوك ولكن إصرار معالى الوزيرة على قرارها على لسان المتحدث الرسمى لوزارتها الدكتورخالد مجاهد جاء بمثابة سكب البنزين على النار بزعم تعزيز قيمة وروح الأنتماء الوطنى فيما يأتى قسم الأطباء لتذكريهم بأداب المهمنة المقدسة كان ذلك هوماتوحى به تصريحات المتحث الرسمى للوزارة أو ماتقرأه بين السطورعبر بعض برامج التوك شو على الفضائيات .

صراع إثبات الذات والدفاع عن المنصب

فيما خرج علينا بعض أساتذة الجامعات والمراقيين والمحلليين لينقدوا معالى الوزيرة فى قرارها العشوائى الذى ترفض التراجع عنه وكأنها فى صراع لأثبات الذات والدفاع عن منصبها الذى لم تتولى مهمامه إلا منذ أيام قليلة ليبرط بعضهم بين ذلك وبين إهمال ملفات هموم المرضى داخل مستشفيات وزاراتها المشتعلة وضحاياها . وكأن تلك التصريحات تأتى ليس فقط للحفاظ على مناصبهم فقط بل لإلهاء الشارع المصرى أيضا عن ملفات الأهمال فى وزاتهم التى تمس خدمات المواطنيين .

” سلمى ” أحدث رضع ضحايا الأهمال الطبى

ومما يذكر وفى هذا الصدد ماحدث مؤخرا للطفلة سلمى التى دخلت مستشفى تلا بالمنوفية والتابعة لوزارة الصحة مصابة بنزلة برد شديدة لتبقى داخلها لإجراء عميلة بتر فى ذراعها الأيمن جراء حقنة أخذتها عن طريق الخطأ لطبيب بالمستشفى كتبها لها بعد توقيع كشفه الطبى عليها لتصاب بعدها مباشرة بضمور فى أعصاب ذراعها الأيمن .

الأطاحة بمدير مستشفى تلا

وهى الكارثة التى أطاحت بمدير المستشفى من منصبه بعدما تقدم بإستقالته عقب إحالته للنيابة العامة وخروجه منها . لتكون الرضيعة سلمى 4 شهورأحدث ضحايا الأهمال الطبى أو البالطو الأبيض ولن تكون الأخيره فقد سبقتها حالات كثيرة ربما تكون أشد منها إذ تؤدى للوفاة مباشرة .

ولايخفى على القاصى والدانى ذلك فالكل يشكو من تضخم ملفات الأهمال الطبى داخل مستشفيات وزارة الصحة لتنتقل إلى بعض المستشفيات الخاصة دون عقاب رادع لها لوقف نزيف مسلسل الأهمال والموت داخلها .

مالم ينشر عن تصريحات معالى الوزيرة

وعودة إلى قرار معالى وزيرة الصحة العشوائى ننشر مالم تجرأ أن تنشره بعض الصحف وبرامج التوك شو أومالم يقال عن ذلك فقد علق الدكتور عبد العظيم الجمال أستاذ الميكروبيولوجى والمناعة المساعد بجامعة قناة السويس وأحد المهموميين والمهتمين بقضايا الملف الصحى لأساتذة الجامعات لكونه أحد المسئوليين عنه بقرار وزير التعليم العالى أنه كمواطن مصري وأستاذ جامعي كان ينتظر من معالى الوزيرة استراتيجية لتطوير منظومة الصحة والخدمات وتحسينها وصولا لأقصى خدمة للمواطنيين الغلابة الذين يملكون قوت يومهم أو يكاد يملكونه بالكاد.

دعم المستشفيات الفقيرة

ولم تتوقف رؤية وتعليق الدكتور الجمال عند حد تطوير مستوى الخدمة الصحية بل امتدت لتشمل دعم المستشفيات الفقيرة المحدودة الأمكانيات.

ملف ميزانية الصحة

وإذا كان تطوير منظومة الخدمة الصحية ودعم المسشفيات الفقيرة يأتى على رأس رؤية وألويات الدكتور الجمال كروشتة علاجية وفورية يقدمها لمعالى الوزيرة للنهوض بخدمات وزراتها فإنه لن يتحقق ذلك إلا إذا تولت الوزيرة بصفتها ملف زيادة ميزانية الصحة كالمعمول به في كافة الدول المتقدمة والمحترمة.

حقوق الأطقم الطبية

ولم يغفل الدكتور الجمال فى طرح رؤيته على معالى الوزيره ولما لا فالرجل يقود الملف الصحى لأساتذة الجامعات داخل وزارة التعليم العالى بلجنة مشكلة رسميا لذلك أن تتولى أيضا ملف الدفاع عن حقوق الأطباء و هيئة التمريض و هيكلة رواتبهم حتى يتفرغوا تماما لخدمة المرضى على أكمل وجة ممكن أو كما يجب أن يكون .

نظرة للمناطق المحرومة

ويصل طموح رؤية الدكتور الجمال إلى حد تفعيل بناء مستشفيات جديدة في المناطق المفتقرة للخدمة.خصوصا فى ظل إفتقار العديد من المستشفيات الحكومية لوجود آسرة أو حمامات و لا أدوية أو أجهزة طبية حديثة لعلاج المرضى وتخيف العبء عنهم والعمل على راحتهم.

هذا هو الأنتماء يامعالى الوزيرة

مؤكدا للوزيرة أن المريض لن يشعر بالأنتماء إلا إذا وجد خدمة و رعاية صحية محترمة كحق أصيل دستوري مقابل مايدفعه من ضرائب كذلك الأمر بالنسبة للأطقم الطبية من الأطباء وهيئات التمرض والعاملون والأدارييون لن يشعروا بهذا الأنتماء إلا إذا تحققت أمانيهم و أخذوا حقوقهم كما يجب أن تكون. فهذا هوالتفعيل الحقيقى لمعنى وصور وأشكال الأنتماء وليس بالسلام الجمهورى وحده يحيا الأنتماء.

لعبة الحفاظ على الكراسى

واختتم باكورة رؤيته المطروحة عبر بوست له على صفحته على موقع التواصل الأجتماعى ( فيسبوك ) لتكريس مبدأ مفهوم الأنتماء الوطنى بتطوير المنظومة الصحية بكل أطرافها بدءا من المرضى وإنتهاء بالأطقم الطبية حفاظا على حقوق الجميع التى كفلها لهم القانون والدستوربأنها تركت مهمام مسئولياتها عن صحة ملايين المصريين وربما تفرغت فقط للحفاظ على كرسيها الوزارى وهوماينم ويوحى عنه قرارها العشوائى الأخيروهو مايفسرسرلغة رفضها للتراجع عنه رغم ما أثاره من جدل واسع النطاق على كافة المستويات والأصعدة.

نشيد وطنى لكل تخصص طبى

فيما علقت على بوسته الدكتوره حنان الأمير مغرده ومقترحه بعد النشيد الوطنى بمزيد السخرية لتصل لذروتها بأن يكون لكل تخصص طبى نشيد وطنى خاص به فمثلا يكون نشيد تخصص المسالك (حصوة فى عينك ياللى ما تصلى على النبى عليه الصلاة والسلام ) ونشيد تخصص التخدير( رائعة نجاة : وأنا قلبى ماجاله النوم وهو عيونه تشبع نوم وروح يانوم من عين مريضى روح ) واصفه ماحدث بالتهريج .

وكانت قد بدأت تعليقها على بوسته بقولها بالنص: يامثبت العقل يارب .فى إشاره قوية وصريحة وواضحة منها على تصريحات وزير المالية محمد معيط ( الشعب شعر بالمردود الأقتصادى ) ووزيرة الصحة إذاعة النشيد الوطنى وقسم الأطباء يوميا بجميع المستشفيات على مستوى الجمهورية . مسكه فى النشيد الوطنى
منظومة فشل متكاملة

فيما اتفق تعليق دعاء ماجد قلبا وقالبا مع ماقاله الدكتور الجمال ليؤكد التعليق على كونها حصادا لمنظومة فشل متكاملة ليكون من الطبيعى أن تكتمل بوزيرة النشيد الوطنى التى تركت كل مهام مسئولياتها عن الصحة من إهمال وعدم توافر الأدوية والخدمة الآدمية ومسكت فى النشيد الوطنى .

غرائب وعجائب تصريحات المصيلحى

هذا ومن المعروف أن وزير التموين الحالى الدكتور على المصيلحى قد أثار لغط وهجوم وغضب الرأى العام فى تصريحات سابقة له إبان توليه عدة حقائب وزارية فى حكومات سابقة فإثارة الجدل على نطاق واسع شئ ليس بالغريب على الوزير المصيلحى .

يحارب الفساد بخفض نسبة المحاضر للمخالفيين

ففى إبان توليه حقيبة وزارة التضامن الأجتماعى فى حكومة الدكتورأحمد نظيف أطلق أغرب تصريحاته المثيره للجدل دائما بأن زيادة نسبة المحاضر المحررة للتجار يعنى زيادة نسبة الفساد لذا يجب خفضها .

وزراء رجال أعمال لمساندة الأسر الفقيرة

فقط لم يكن ذلك هو التصريح الوحيد والغريب من نوعه لمعالى الوزير المصيلحى فقد امتدت غرائب تصريحاته المثيره للأسرالمصرية نفسها بأن وجود وزراء رجال أعمال يساند الأسر الأولى بالرعاية تصريحه هذا أطلقه إبان توليه حقيبة وزارة التضامن الأجتماعى فى حكومة شريف إسماعيل .

ولانه يؤمن بمعاناه الأسر المصرية راح فى حكومة الدكتور أحمد نظيف يطلق تصريحا سابقا عنها بأنه ( لاننكر أن التعاون مع وزارة الإسكان أسفر عن إضافة برنامج المساكن للأسر الأولى بالرعاية، بمساحة 40 مترا

اسطوانات البوتاجاز للمنازل فقط

امتدت تصريحاته أيضا إبان حكومة نظيف إلى وزارتى الكهرباء والبترول ليطولهما معا فى تصريح واحد مثير للغط والغلط والأشمئزاز والنفور من جانب كافة فئات المجتمع عندما أراد تحجيم إستهلاك الكهرباء والغاز بإقتصار إسطوانات البوتاجازعلى المنازل فقط والمناطق المحرومة من الغازالطبيعى .
تعديل أسعار الكهرباء

مؤكدا أن هناك ضرورة لتعديل أسعار الكهرباء في ضوء النظر للشرائح الكبرى، مع الحفاظ على مستوى أسعار الشرائح الأقل استخداما، والخطر يتمثل في الدعم المقدم للبوتاجاز، الذي يستخدم استخدامات غير مطلوبة .
الحكومة التكنولوجية

حتى حكومة نظيف نفسها لم تسلم هى الأخرى من تصريحاته معلقا على وصفها بالتكنولوجية بالأمر الأيجابى مشددا على ضرورة استخدام كافة الوسائل المتقدمة تكنولوجيا خصوصا ولاسيما بعد أن تأكد جدواها الأقتصادية على مدار سنوات طويلة مضت .

حكاية ختم المصيلحى والبرلمان

وأخيرا وتحت قبة البرلمان وتحديدا أمام جلسة لجنة الشئون الأقتصادية بمجلس النواب لمناقشة مشروع قانون حماية المستهلك جلجلت تصريحاته أرجاء المجلس وهزته عندما قال لو شعر بها المواطن سيلاحظ الفرق بين المنتجات والسلع ذات مواصفات الجودة ونظائرها الأخرى غير المطابقة للمواصفات المحلية والعالمية قاصدا ختم النسر على المنتجات والذى لايشعر المواطنيين بمدى أهميته وفقا لقوله . .
المردود الأقتصادى

نفس اللغط والأثارة كثيرا مايقع فيها بعض وزراء المالية فى حكومات سابقة أيضا بدءا من وزير المالية فى حكومة المخلوع يوسف بطرس غالى حتى وزير المردود الأقتصادى عفوا المالية (محمد معيط ) فى حكومة مدبولى .

فضيحة يوسف بطرس غالى مع صندوق النقد الدولى

ومن غرائب القدر ظهور وزير المالية الأسبق فى عهد المخلوع الدكتور يوسف بطرس غالى وأحد أهم أبرز وأخطر من شاركوا فى تدمير الأقتصاد المصرى وزيادة العبء على كاهل الشعب بمزيد من الضرائب والأتاوات الاجبارية المفروضة عليه شوهد فى مقر إجتماعات مؤسسة صندوق النقد الدولى بواشنطن خلال شهر إبريل من العام 2016 .

فيما بررت مصادر وقتها هذا الظهور الغريب والمفاجئ لتكليفه بوضع مخطط وبرنامج زمنى مدروس على أحدث النظم التكنولوجية فى المجال الأقتصادى المحلى والعالمى للأصلاح الأقتصادى ولمن تصوروا لأكبر دولتيين فى جنوب أفريقيا لتصدير النفط ألا وهما نيجيريا وأنجولا . بعد ماخرب الأقتصاد المصرى وقعد على تله ثم هرب راح لأكبر دولتيين بجنوب أفريقيا ليمارس عليهما الخراب الأقتصادى وبتكليف من صندوق الخراب عفوا النقد الدولى .

برلمانى : على جثتى لو تم إختياره فى التشكيل الحكومى الجديد

كما لم يتفق من ذى قبل على وزيرصحة سابق سواء على مستوى الشارع المصرى أو المستوى البرلمانى وكان أخرها وليس بأخر انتفاضة أحد أعضاء مجلس النواب الحالى ضد وزير الصحة السابق أحمد عماد الدين مهددا بقوله بالنص : على جثتى لو تم إختياره فى التشكيل الحكومى الجديد قاصدا حكومة مدبولى .

ثورة شعبية وبرلمانية وحزبية ضد عماد الدين فى الأقصر

ومما يذكر أيضا أن الوزير أثار موجة ثلاثية عارمة من الغضب الشعبى والبرلمانى والحزبى أثناء زيارته للأقصر خلال شهر يوليو من العام 2016 عندما أطلق تصريحات كذب فيها المواطنيين وتجاهل صرخات وإستغاثات مواطنة له تعانى والدتها من الأهمال الطبى داخل مستشفى الأقصر الدولى ومحاولة تحميل أخطائه لوكيلة وزارة الصحة بالمحافظة وقتها مما اضطرها لتقديم استقالتها فورا حتى لاتكون كبش فداء لأخطائه .

وهكذا دائما ودوما مايثير وزراء بعض حقائب وزارية بعينها بتصريحاتهم وقراراتهم العشوائية وغير المدروسة فى ضوء تحليلات بعض المحلليين والمراقبيين حالة من القلق والبلبة والأرتباك والأضطراب فى الشارع المصرى . فمن المسئول عن ضبط أداء وتصريحات الوزراء المثيرة للجدل ومن يحاسبهم عليها ؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *