الرئيسية / كتاب وشعراء / نداء الطُّفولة……شعر منذر الغباري

نداء الطُّفولة……شعر منذر الغباري

زُوري الطُّفولةَ يا بلادي واكتُبي
فوقَ السُّطور مآسيَ الأطفالِ

زُوري البراءةَ يا بلادي واملئي
صفحاتِنا بحقيقةِ الأحوالِ

كَبُرَ الصِّغارُ وصُودِرتْ أحلامهمْ
آلامُـهـمْ سَفَحَتْ سَـــنا الآمــالِ

ضاقَ الطَّريقُ وضاعَ كلُّ ربيعهمْ
صاروا شتاتاً في شــِتا الإذلالِ

فَقَدُوا الأُبوَّةَ والأُمومةَ والرَّجا
طافتْ عليهمْ فوهةُ الأهوالِ

كَبِرُوا بقَدْرٍ فاقَ حجمَ عقولهمْ
وقَعُوا فريسةَ أزمةٍ وقِتالِ

سقطوا عُراةً في شرائكِ ظُلمةٍ
أزرتْ بهمْ ..ساروا بغيرِ نعالِ

نادي الطُّفولةَ واغرسي أشجارها
رُشِّي عليها بلسمَ الأقوالِ

هزِّي جذوعَ النَّخلِ حولَ قلوبهمْ
لتقرَّ عينٌ بعدَ طولِ نضالِ

شُدِّي الرِّحالَ إلى مضائقِ بحرِهمْ
ليَعودَ دربُ البحرِ دربَ وصالِ

صامَ الأنامُ عنِ النُّهوضِ إلى العُلا
صاموا وناموا في رحَى الأقفالِ

تركوا العداوةَ في العِدا واسْتَعذبوا
قَتْلَ الإخاءِ بقسوةٍ وضلالِ

هذي الطُّفولةُ جُرحها مُتناثرٌ
ألَمٌ يصبُّ النَّارَ في الأوصالِ

إنَّ الصِّغارَ إذا تحجَّرَ قلبهمْ
غابَ الصَّباحُ وغارَ كلُّ جمالِ

صوتُ الطُّفولةِ مُتعَبٌ مُتهالكٌ
فهلمَّ نُحيي صوتها في الحالِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *