الرئيسية / كتاب وشعراء / من يتوعد الخيال ينصهر…….شعر أسماء رزق

من يتوعد الخيال ينصهر…….شعر أسماء رزق

من يتوعد الخيال ينصهر
بين طيات الانتظار والاحلام،

حينما زرعت سنابل الوفاء
كنت متيقنة بسنين عجاف 
وأن احلامي لا تفسير لها ..؟!

وان كل ماينير هذا العالم
الارواح الطاهرة ..
المجردة من كل التشوهات
الملقاة على الشارع

يال تشوهنا والفقراء بيننا
وربما نكون منهم ..؟؟

سأمسح زجاج قلبي
علي أرى شيء يصلح
للنظر ..؟!

والوقوف عنده لبعض الوقت
او الانجراف داخله

داكنة هذه الموسيقى التي
تعزفها اصابعي
لحنها وجع وكلماتها من لون أيامي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *