الرئيسية / إسهامات القراء / حربي محمد يكتب …استيميشن

حربي محمد يكتب …استيميشن

انها لعبة التخمين والتوقع …لعبة عفا عليها الزمن كما عفا على اشياء كثيرة كنا نراها فى ايامنا الاولى من عمرنا ..واصبح عصرنا هذا لايصلح فية التخمين او التوقع لشئ من الاشياء ..
ومن الاشياء التى تربينا وتعلمناها فى ايامنا الاولى من عمرنا ذاكر تنجح … يوم الامتحان يكرم المرء او يهان … وكان للتعليم فى حياتنا قيمة علمية واخلاقية بل كانت تقاس الاخلاق على قدر علمهم .
وكان الكثير منا يتوقع مجموعة وتقديرة قبل ان تعلن النتيجة الرسمية قياسا على مستواه العلمى الحقيقى يقينا منة لن يكون هناك ظلما واقعا علية من قبل المصححين او من يرصد الدرجات بالاضافة الى ان الوزارة كانت تعطى الطالب كل الحق فى التظلم بعد اعلان النتيجة فى اى مادة يرى انة وقع خطأ او ظلم علية فيها.
وهانحن وقد انتهينا من اعلان نتيجة الثانوية العامة لهذا العام وقدتخمينا ان النتيجة مسبقا انها لاتمثل اطلاقا المستوى العلمى لاى طالب وسوف يكون هناك ظلما بينا على كثير من الطلاب فى ظل.
كثير من الطلاب اخذواحقوق ليس من حقهم بل حصلوا عليها بالغش والتدليس بالاضافة الى عملية التصحيح والرصد التى شابها كثيرا من التقصير فى ظل الجو الحار جدا وصيام شهر رمضان وتكليف المصحح فوق طاقتة .
فهل سيأتى يوم نرى منظومة تعليمية تعطى كل مجتهد حقة ونرى طالب يحمل العلم بجوار الشهادة فى زمن نرى فية كثيرا من الخريجين الذين يحملون شهادات بدون علم …..
اننا نحلم بمنظومة تعليمية نرى فيها خريج جاهز لسوق العمل قوية البنية الجسدية يتصف بالوطنية والأخلاق….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *