الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / أخبار الاقتصاد / حكومة صنعاء تتخذ إجراءات لحماية الريال اليمني من التراجع

حكومة صنعاء تتخذ إجراءات لحماية الريال اليمني من التراجع

أعلنت حكومة الإنقاذ الوطني المشكلة في صنعاء، اليوم الثلاثاء، اتخاذ عدد من الإجراءات لإيقاف تراجع صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية.

ووفقاً لموقع “26 سبتمبر” التابع لوزارة الدفاع في صنعاء فإن حكومة الإنقاذ أقرت اليوم الثلاثاء، في اجتماع لها منع تداول العملة التي طبعتها الحكومة اليمنية في الخارج دون وجود غطاء حقيقي.

وأشارت إلى أن لعملية طبع العملة دون غطاء أثراً مباشراً في تضخم سعر الريال وتدهور قيمته، وآثاراً سلبية كبيرة في تأجيج معاناة اليمنيين ونشوء الزيادات الكبيرة في أسعار مختلف السلع الأساسية والاستهلاكية.

 

وحملت حكومة صنعاء دول التحالف والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المسؤولية المباشرة عن التحديات التي يواجهها الاقتصاد اليمني وعدم استقرار قيمة الريال مقابل العملات الأجنبية وما تخلفه من تداعيات مباشرة على حياة اليمنيين.

وطالبت مجلس الأمن والفعاليات الاقتصادية الدولية إلى تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والعمل وفقاً لصلاحياتهم على وقف ما أسمته عبث التحالف بحياة ومعيشة اليمنيين ومحاربته في قوتهم.

وكانت حكومة الإنقاذ اتخذت قراراً مشابهاً في مارس الماضي عقب تداول فئتي 500 و1000 ريال جديدتين تم طباعتهما في شركة “جوزناك” الروسية، إلا أن القرار اقتصر على منع التداول في المؤسسات والمصالح الحكومية فقط في المحافظات الخاضعة لسيطرة “أنصار الله”، في حين يتم التعامل بهما في الأسواق التجارية.

وكانت الحكومة اليمنية قد لجأت أواخر عام 2016 إلى طباعة 400 مليار ريال عبر اتفاق مع شركة “غوس زناك” الروسية، لمواجهة العجز في السيولة النقدية الذي جعلها غير قادرة على دفع رواتب موظفي الدولة الذين يتجاوز عددهم مليونين ومئتي ألف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *