الرئيسية / كتاب وشعراء / مــــــا تـــــــحكيه الريــــــح……شعر المفرجي الحسيني

مــــــا تـــــــحكيه الريــــــح……شعر المفرجي الحسيني

بلد النخيل مطر نيران
تتوالى عليه آثار وعلامات
مثل وشم في أطلال الصحراء
ورياح الزمن تسحق الاعمار
كل شيء
لا يجو التصابي
ولا العتاب
لم نحذر اليوم الغريب
تعودنا على مالا يليق
غرسنا الحب
ماء ،نهر، نسمات الهواء العليل
يُدغدغ النهر أغصان الأشجار المدلاّة
وصياد يقفز فجأة فرحاً يلتقط الأسماك
صبيّة حياة مفعمة بالأُنس
انطفأت جمرات الشمس و حياة الصخب
نهرول نحو البيوت
نلعبُ
نعد الغيوم والنجوم
نعرف ما ينطقهُ البحر
ما تخفيه الأرض
ما تحكيه الرياح
وأغانينا مطفأة تموت
الشمس يشربها البحر
تفجع الأرض
الريح تَصفِرُ في الاكواخ
نتأمل الأضواء أضواء قريتنا
بحرٌ من النجوم
لا شيء على الإطلاق
ماذا تصنع مع الأحداث
تعترض؟ تتجاهل؟ تفرح ؟ أما ماذا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *