الرئيسية / فيس وتويتر / أبو العباس محمد يكتب ….الانصار من اوروبا والمهاجرين من العرب .. الهجرة والسنوات الاخيرة. 

أبو العباس محمد يكتب ….الانصار من اوروبا والمهاجرين من العرب .. الهجرة والسنوات الاخيرة. 

لو سألتني ماهي أمنيتك الآن .. لأجبتك علي الفور : أن يحتفل العالم الاسلامي بالعام الهجري بأن يخرج سكان كل مدينةأو قرية فيه للاحتفال بكل غربب جاء أو لجأ اليهم مهاجرا من وطنه لاجل لقمة العيش او البحث عن الامان لديهم .. فيتذكر الناس سماحة قلب النبي مع الاخر والدروس المستفادة من هجرته مكة إلي المدينة وكيف أنها كانت أعظم رسالة للتعايش والتقارب الاننساني في العالم .. الغريب وكلما فكرت في هذا الامر اكتشف انه لم يعد هناك أثر ولا وجود للانصار ففي بلادنا العربية والاسلامية .. وان الانصار الجدد الذين يستقبلون المهاجرين ويرحبون بوجودهم وتعايشهم بينهم هم الان في كندا والسويد واستراليا وسويسرا .. بينما نتقاتل نحن العرب وكل منا يسعي ان يلتهم بلد الاخر او يساعد المحتل علي تقسيمه وتشريد أهله .. ارجوك ايها العربي المسلم .. ويامن تتسابق الان ببرقياتك علي الفيسبوك وتويتر للتهنئة بالعام ااهجري الجديد .. إنزل من بيتك الان ومر علي مساجد المدينة أو القرية التي تعيش فيها .. اتحداك لو وجدت مسجدا واحدا يتزين ويفتح ابوابه لاقامة حلقات الذكر والدروس المستفادة من هذا الحدث العظيم وتعليم الصغار والكبار .. نساء او رجال . بأن اول درس تعلمناه من هذه المناسبه .. أن الاسلام جاء لأجل ان يتعايش الناس في مودة وسلام لا أن بتقاتلوا في ارهاب وتشريد ودمار … لذلك وإحتفالا وتبجيلا وتقديرا لهذه المناسبة المقدسة وفي ظل تلك الغيبوبة التي أصبح عليها إعلامنا ومجتمعاتنا من هذه الرسائل الربانية للبشري .. خصصت بوابة الحضارات بالاهرام صفحات لمقالات وكتابات نادرة اذكر. منها الانسان في هجرة دائمة مع الله لفضيلة الامام الدكتور عبد الحليم محمود .. والانسان صانع الحضارات .. النبي محمد نموذجا .. واخري عن سماحة النبي وقبوله للاخر .. فتابعونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *