الرئيسية / كتاب وشعراء / على سرير الريح……شعر سعاد عبيدالله

على سرير الريح……شعر سعاد عبيدالله

على سرير الريح
يغفو وشمك بعينين
شاخصتين…
تنقرك الحرائق
بحروف
غير آبهة
بأزقة القصائد العارية
إلا من ملكيتها الخاصة…
بطون الموتى
تتضور جوعا
تتراقص الهياكل العظمية
على صفيح
الصدى الساخن
تشعل ضوء الفوانيس
في كرنفالها الليلي
مزاجها آسن…
تتقمصك الدهشة
فيسقط منك
كل ماتبقى منك
وانت في معراج
إليك …
تسوقك حافة الضجر
نحو بركة سراب
هاوية…
هوايتها ان تشعلك
في جب الأحشاء
الملتهبة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *