الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب ….متى تختفي الجماعات السلفية؟

مصطفي السعيد يكتب ….متى تختفي الجماعات السلفية؟

لم تكن الضربات التي تلقتها الجماعات السلفية ومنها الإخوان مجرد هزائم عسكرية، بل هزائم سياسية وأخلاقية أصابتها في صميم مصداقية خطابها، وستشهد السنوات القليلة المقبلة انحسارا واضحا لهذه الجماعات المهزومة، خصوصا مع تراجع كبير في مصادر تمويلها، ولم يعد لديها إلا القليل جدا من الشرايين، لكي تواصل بعض الأدوار المنوطة بها، خصوصا في سوريا والعراق وليبيا، والتي شارفت على الإنتهاء، بعدها سوف تنقطع معظم الشرايين، حتى قطر وتركيا سوف تقلصان العلاقة بجماعة الإخوان، لأن العوائد لن تصبح بقيمة الإستثمارات المدفوعة فيها، بل ستجنيان خسائر كبيرة من وراء الإرتباط بتلك الجماعات، وكذلك سيتراجع الدعم السري لبعض الدول الأوروبية، تحت وطأة الرأي العام الذي بدأ يكتشف حقيقة أدوار حكوماته في دعم الإرهاب، وهو ما ينطبق على الولايات المتحدة أكبر داعم للإرهاب .. لا تنحسر الجماعات العقائدية بسرعة، فهي تحتاج لبعض الوقت، لكن المؤكد أنها ستتراجع كثيرا خلال سنوات قليلة، ومعها نفايات أفكارها وعاداتها وممارساتها التي روعتنا طويلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *