الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / كتاب وشعراء / اللحظة الكاذبة….شعر عمر أولأاد وصيف

اللحظة الكاذبة….شعر عمر أولأاد وصيف

نفسي انا
وانا نفسها
انا من عينيها
رايت
من خرافية تاريخ العاشقين
شذي الروح
اذا طغت
وانكرت
مالها وماعليها
اه من لحظة سفر
كيفما الذات
والروح
والقلب ينتحل
وعلي قلبها
خطر
خطر
خطر
انما بالرب
مبتهلا
فهي الخين اذا مشت
مشية تنبت
العذاب الرجبم
والندي
والطريق يختزل
العمر في ثواني
ولمح البصر
بغتة خانك الطريق
والقلب
والروح مشرقات
مصبحان
علي تعب
وعزاء
اللحظة الكاذبة
وماتهب الشمس الغائبة
من نبتة دم
وخيول العاشقين
الفاتحبن
ومايثمر
في اللحظة الكاذبة
تخوم الشعارات
والعارضات
نسائم الفتن
تحررا مياعا
وتختفي محاكمة
قضية الراي
وحرية الفرد
في الوطن
وطن
منفي
سجن
اصوات الراي
والحق العالم
والشارع
وحق التظاهر
بكفله دستور البلاد
ومفتاح الاقلام الحرة
بابها مفتوح
علي اكتاف المنافقين
انازال كهف النبيء
في اللحظة الملاحقة
والاستغاثة
واللحظة الناطفة
انا
باتونس
شاعر النفقود
والطائر المنسي
لك الله
لك الله
ولنا الشارع
وحق التظاهر
في اللجظة الخاسمة
والشعراء
هم المؤرخون
اللحظة القاتلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *