الرئيسية / كتاب وشعراء / هيولى الوجع ……………. للشاعر/ عبّاس الأمارة

هيولى الوجع ……………. للشاعر/ عبّاس الأمارة

هيولى الوجع
………………
غصّةُ فقْدٍ…
هذا ما أبقاهُ القدَرُ لقلبي
وكانَ القلبُ…
معكِ يا جنتنا قلبٌ أخضرْ

شهقةُ شمسٍ…
ما بينَ رحيلكِ وذكراكِ
وآخرُ ما أذكرُكِ فيه
نأيٌ قطّعَ أوداجَ المنحرْ

يلويني الفقدُ
فأغدو للوحدةِ ناصيةً
تُتلى عليها آياتُ الكسرِ
وما يُعصرْ

أشمُّ غبارَ الدُّنيا الغادرَ
في رئتيَّ
وقد كنتِ خاصرتي النافحةَ
بروابي العنبرْ

يا وجهَ الخبزِ
الذائبِ في وجهِ الربِّ
ما لهُ تنّورُكِ مذ غبتِ
بلا وجهٍ يُذكرْ!؟

ما لها
تكشفُ عن وحشتِها
أقبيتي؟
وما من مختارٍ للنور
في وحشتي يظهرْ؟

الحلكةُ
يسامرُها الضوءُ
فتغدو قبسًا
وتغدو جحيمًا
حينَ…
يطعنُها الفقدُ…
كي تتصبّرْ !

وأنا..
صلصالٌ مطعونٌ في ريقِهِ
أتلوّى
ما ريقُ المسلوب حشاشتهُ
ومناه الأكبرْ؟

تعليق واحد

  1. مارلين وديع سعاده

    مبارك النشر! نسأل الله ان يتغمّد روح والدتك برحمته؛ آملين أن يتراجع موج الحزن الذي يطغى على حاضرك، ليحلّ مكانه عاجلا السلام والأمان، فنبحر معك من جديد، متنعّمين بنفحات شعرك الجميلة، ويعود الفرح الى قصائدك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *