الرئيسية / كتاب وشعراء / شمس الدين بوكلوة يكتب : في آخر اليوم الطويل

شمس الدين بوكلوة يكتب : في آخر اليوم الطويل

في آخر اليومِ الطويلِ،

 وأوّلِ الليلِ المقسّمِ بالتساوي،

ها هنا في جانبيّ خرائطُ التخطيطِ لليومِ الموالي،

ها هنا قلبي المقسّمِ للقصائدِ والنساءِ،

هنا “أبولو” قدْ أتمَّ ركوبهُ.

في آخر اليومِ الطويلِ،

تنامُ في جيبي مناديلُ الدموعِ،

تنامُ في قلبي بناتُ الحيِّ،

هلْ يستيقظُ التاريخُ معركةً بمعركةٍ،

يُتِمُّ شخيرهُ.

في آخر اليومِ الطويلِ،

سريرُنا خشبٌ كما قالتْ مراسلةُ الجزيرةِ،

عنْ حريقِي في سعيرِ الحبِّ،

 امرأةٌ أتمّتْ عمرها للأربعينَ ولمْ تذبْ.

في آخر اليومِ الطويلِ،

أعوذ باللهِ منَ الحبِّ الذي دخلَ الجحيمَ ولمْ يتبْ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: