الرئيسية / ثقافة وفنون / الوشم ….. / عمر أولاد وصيف

الوشم ….. / عمر أولاد وصيف

 

جلوة أجران الوقت

والفصول والسنابل

وحصيرة النوم

دوائرها

تتداخل في اعضائها

علي مائدة

المطاردة

يحرث الفتي المنجمي

ارضه

علي وطن

وابريق سر الخليقة

وشاي الظهيرة

وشم الطفولة

الوارثة

لغة العراك

تحت نصال شمس الغروب

من رجفة الشارع العصي

فاقرا

في لحم الارض

شهادة وفاة

كانت امي

تنعي خيول جنوب البلاد

في اللحظة المغيرة

والموت

في حرب حزيران

كانت الطالعة

للغروب

في صراخ المواويل

والافواه الصامتة

فاقرا

الفاتحة

من الغضب المنتشي

تحت صفحة الوجه

هنا

في اللحظة المفارقة

تصحو الخليقة كلها

وبركة الاقامة

تفوح

زهرة القراءة

كالمهرة الجامحة

يفتح عشقها

بوابة الشارع

في ورق الجنازة

شهادة وفاة

في مراعي الوطن الجريح

وانا واليه راجعون

راجعون

…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *