الرئيسية / أخبار العرب / الدوحة تهدد أمن بريطانيا بأخطر القيادات النسائية الإخوانية

الدوحة تهدد أمن بريطانيا بأخطر القيادات النسائية الإخوانية

لا زالت قطر تمارس الانتهاكات الجسيمة سراً وعلناً، طوال السنوات الماضية، باحتضان جماعات إرهابية وطائفية متعددة تستهدف ضرب الاستقرار في المنطقة، من خلال تمويل وتبني وإيواء الهاربين والمطلوبين أمنياً والذين يسعون لضرب استقرار ووحدة الوطن في الداخل والخارج.

ولكن هذه المرة تجاوزت حدودها في استغلال الحرب السورية عن طريق تزوير جوازات سفر “سورية” للهاربين من العدالة ومنهم “آلاء محمد الصديق” حيث قامت بمنحها جوازاً سورياً مزيفاً ساعدها للسفر من قطر إلى تركيا ومن ثم السفر إلى بريطانيا لاحقا.

وتعد الهاربة آلاء الصديق واحدة من أخطر القيادات النسائية التابعة لتنظيم الإخوان في الخليج ويتبناها تنظيم الحمدين.

ووفرت الدوحة للهاربة الممر الآمن إلى دول أخرى، رغم انتهاء فترات صلاحية جواز سفرها، لتعمل على تزوير جواز سوري لها.

وقالت مصادر إن خروج الصديق من قطر بجواز السفر السوري المزور تم بعلم الأتراك والقطريين ومساعدتهم لها في تأمينه.

وأكد مصدر في الهجرة والجوازات السورية صحة الرقم الموجود على الجواز، مشيراً إلى أن رقم الجواز من الأرقام التي تعود إلى مواطنين سوريين. ويحمل جواز السفر الرقم (010933613) لتغادر الهاربة بموجب هذا الجواز المزيف من قطر إلى تركيا.

وخلال السنوات الماضية قام تنظيم الحمدين بتزوير جوازات سفر منتهية الصلاحية لمواطنين سوريين يعيشون في الخارج من خلال إضافة لاصق عليها يتم من خلاله تمديد فترة تلك الجوازات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *