الرئيسية / رؤى ومقالات / حميدالطاهري يكتب …. إلى أين قادة العرب تتجهون بالوطن العربي

حميدالطاهري يكتب …. إلى أين قادة العرب تتجهون بالوطن العربي

 

 

إلى أين قادة العرب تتجهون بالوطن العربي بظل تحالفكم الدموي مع قادة أعداء الامة أعداء المسلمين منذ بزوغ شمس الإسلام وحتى اللحظة .أنكم  تتجهون بالوطن العربي إلى الهاوية بظل مايشهده  من أحداث متسارعة في ظل الحروب التي تشهدها الأوطان العربية في ظل تحالف قادة العرب مع اليهود والنصارى في قتل العرب المسلمين بمختلف مسميات  زمن الحروب … الوطن العربي أصبح وطن الحروب في ظل تحالف المتحالفين مع أعداء الأمة في عواصفهم القاتلة والمدمرة للأوطان العربية   وأن الأحداث التي يشهدها الوطن العربي معدة “امريكيا وغربيا” منذ زمن بعيد ، وقادة الأمة العربية والإسلامية يحققون بأيديهم مخططات أعداء الأمة على أكمل وجه في البلدان العربية والإسلامية،هاهم عباد الرحمن يُقتلون بهذا الوطن العربي وذاك الوطن  الإسلامي بدون أي ذنب بيد جيوش قادة العرب والمسلمين وجيوش قادة البيوت اليهودية والنصرانية ودماء المسلمين بحار في الأرض في ظل فشل قادة الامة المحمدية في توحيد الصف والكلمة بينهم الذين أصبحوا ينفذون مخططات اعداء الأمة وملوك خليج النفط يدفعون مليارات الدولارات جزية شهرية ونصفيه وسنوية إلى بيوت مال أعداء الأمة الذين كانوا في العهود الماضية يدفعون “الجزية “إلى بيوت مال المسلمين وذلك في زمن حكم قادة وزعماء الأمة العربية والإسلامية في العهود الماضية ، الذين كانون خير قادة الأمة على وجه الأرض رحمة الله عليهم   فأنهم حكماء الامة بما لهم من تاريخ عريق لامثيل له … وفي العهد الحاضر اصبح قادة الأمة لاصوت لهم على صوت قادة البيت الأبيض والبيوت الغربية واصبحوا تحت أمرهم ولا أمر لهم على قادة تلك البيوت وذلك لعدة أسباب رذلك بظل التمزيق العربي والاسلامي وعدم توحيد الصف والكلمة بين قادة الأمة  ، وعدم وجود الفكر السياسي  في عقول قادة أمة محمد الصادق الأمين  إضافة إلى الصراعات السياسية الساخنه بينهم وايضا الحرب الإعلامية ، وكل منهم يسعى إلى إرضاء قادة أعداء الامة وذلك للفوز على قادة الامة الاخرين _حيث ان قادة العرب والمسلمين اصبح لاقرار لهم  ولاكلمة ، و القرار  قرار قادة اعداء الامة  ،  هم يصدرون  القرارات الامميه وعلى قادة العرب الموافقة عليها وتنفيذها بالحرف الواحد ومن خالف تلك القرارات “اشعلوا له ثورة في وطنه “…إلى أين يتجه قادة العرب بالوطن العربي في ظل مايشهده بهذا الزمن  من عواصف سعودية إماراتية أمريكية تعصف بالوطن العربي وذلك في محاربة أبناء الشعوب المسلمة من كل الاتجاهات المختلفة..

هاهم ملوك خليج العواصف يقتلون إخوانهم العرب بمسميات أمريكية غربية ويحققون المخطط المعد لهم من إدارات البيوت الغربية .

أحداث تعجز الألسن والأقلام عن عملية حصرها في الوطن العربي المحتل بيد قادة  أعداء الامة وذلك بسبب عدم وجود وحدة الصف العربي والاسلامي بين قادة أمة محمد العدنان ” ص”  ، ويقول الله عزوجل ” لن ترضى عنكم اليهود والنصارى حتى تتبعوا ملتهم ” فقد اصبحوا قادة الأمة العربية والإسلامية بالعهد الحاضر على اتباع كامل لملة أعداء الأمة ولايخالفون أي  أمر لهم ،  وهذا هو فشل قادة الأمة الذين  اصبحوا لاكلمه لهم .. عباد الله عزوجل في أرضه  يُقتلون بهذا البلد وذاك  بدون أي ذنب ،   ودماؤهم عند الله غالية وسيأخذ مالك كل شيء في السماوات والأرض بحقهم عما قريب كونه على كل شيء قدير ،فإن قادة العرب يتجهون بالوطن العربي إلى وطن يعمه الحروب بما يشهده اليوم وذلك   وفقا للمخطط  المعد قادة أعداء الامة الذين يسعون إلى تحقيق كافة أهدافهم  في كتابهم  السودعلى الوطن العربي ، والأيام ستكشف حقائق ذلك لأهل الأرض  ، فقد اصبح الوطن العربي بهذا الزمان وطن  غارق في الحروب التي يشهدها في ظل  الصراعات المستمرة بين قادة العرب الذين تحالفوا مع أعداء الأمة في قتل العرب والمسلمين وتشريد الملايين من اوطانهم .

إن عاصفة حزم مالك الملوك وكل شيء في السماوات والأرض قادمه ياقادة عرب الذين تقتلون العرب وياقادة المسلمين الذين تقتلون المسلمين فأين المفر من عاصفة الواحد الاحد القادر على كل شيء في السماوات والأرض ، ولامفر لكم منها ويوم حساب الله قادم  وهو المنتقم لعباده في أرض من ملوك العواصف والحكام الظالمين وأعداء الأمه المحمدية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *