الرئيسية / كتاب وشعراء / شـاهدتُ دمـعآ ……………. للشاعرة/ شيماء حسن

شـاهدتُ دمـعآ ……………. للشاعرة/ شيماء حسن

شـاهدتُ دمـعآ من عيونِكِ يسكـَبُ…
 
دمعٌ بوجهٍ قد أحبّكِ يـُكتَبُ…
 
ووجدتُ فـخرآ في صمودكِ إذ أرى…
 
ثأرآ على أعدائِهِ يتقلَّبُ…
 
شعبٌ تجرّعَ من عذابِ عدوّه…
 
رهنَ السلاسلِ صابرآ يتعذَّبُ…
 
جرحٌ تجـاوزَ عمقه طيف المدى…
 
بصمودك اللامثله يـتطببُ…
 
كل القصائد في رباكِ تألقت…
 
وقصيدتي فيكِ الشهابُ الأشهَبُ..
 
شـاهت وجوهٌ شوهتكِ فأصبحت
 
عيناكِ من مرآتِها تـتَعجَبُ..
 
منعوا الصلاةَ وحققوا أحلامهم
 
زورآ وهل حلم يجور ويغصب…
 
آه على الأقصى يزّف جراحه…
 
وقلوبنا ألمآ تئنُ وتنحبُ…
 
ما للكروب على القلوبِ تكدّست…
 
فكأنهن غرابُ بينٍ ينعَبُ…
 
يا أرض إسراء النبي محمّدٍ..
 
تاريخ مجدك مشرقٌ لا يغربُ..
 
يا قدس أرض الأنبياء وعطرهم…
 
المجد أنت له الفضاء الأَرحَبُ…
 
سيثور شعبٌ عاش طول حياته…
 
ألَمٌ يجيُ به وآخر يذهَبُ…
 
ستظل في دمنا عزيمة إمّةٍ…
 
لو حوصرت نارآ تثور وتلهبُ…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *