الرئيسية / كتاب وشعراء / سماء ثانية……شعر كوثر العقباني

سماء ثانية……شعر كوثر العقباني

هدوء يؤثث خلايا من جسدي
فأصابه .. بتصلب الأفكار
أوخز نهاياتها بإبرٍ في غرف الوضوح
تنتفض مقهقهة
اعانق الجدار
أعانقه كثيرا
هوَ
هادئ ، ويغريني بالنشيج
فأتسلقه صعودا
ليخونني
إذ لايليق بأجنحتي المتكسرة
..

اهبط دون توازن ، ارتطم بخيالي
اعبث بصور ناطقة
ارممها وأحركها وأزينها ، وثانية أبصرها
هيَ
تماما مثل صورتك ، وهذه الوحدة الفاتنة

..

هدوء يطرق رأسي
الشارع هادئ
والبيت
والسماء
وغرفتي ، وصراخ العتمة
وحتى الأخبار في الصحف هادئة
حديث الموت هادئ
وأنا وأنتَ .. نشاور الهدوء النسبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *