الرئيسية / أخبار الرياضة / عبدالله بن زايد وزير الخارجية يقود مسيرة التسامح بحديقة أم الإمارات في أبوظبي: من أجل عيون 7500 لاعب من 193 دولة يشاركون فى الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص أبوظبى 2019

عبدالله بن زايد وزير الخارجية يقود مسيرة التسامح بحديقة أم الإمارات في أبوظبي: من أجل عيون 7500 لاعب من 193 دولة يشاركون فى الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص أبوظبى 2019

قاد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية و التعاون الدولي مسيرة التسامح التي انطلقت عصر اليوم بحديقة أم الإمارات بأبوظبي بمشاركة أبناء الجاليات المقيمة علي أرض الدولة و عدد من المسؤولين بالحكومة الاتحادية و المؤسسات و الهيئات المحلية و القيادات الدينية و الرياضية و سفراء الدول الشقيقة والصديقة.

جاء ذلك في إطار دعمه لمبادرة ” نمشي معا” التابعة للجنة العليا المنظمة للالعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 والتي تشهد مشاركة 7500 لاعب ولاعبه من 193 دولة ، وفي أكبر وأضخم العابا عالمية أقيمت منذ أول لعاب عام 1968 ، وتشارك اللجنه العليا في ” مسيرة التسامح” التي تنظمها وزارة “التسامح” بالتعاون مع طيران الاتحاد كانطلاقة جماهيرية كبري للمهرجان الوطني للتسامح الذي يعقد تحت شعار “علي نهج زايد”. شارك في المسيرة إلى جانبه محمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة رئيس اللجنة العليا المنظمة للألعاب العالمية “أبوظبي 2019″ و عفراء الصابري من وزارة التسامح و عبدالله النعيمي المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للتسامح. و قال سمو ا عبدالله بن زايد آل نهيان في تصريح له بهذه المناسبة : ” تجسد فعالية ” نمشي معا ” قيم دولة الإمارات و رسالة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية “أبوظبي 2019″ لتعزيز التضامن والإنسانية والاحترام المتبادل بين مختلف أطياف المجتمع”.

وأضاف : ” تفخر وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدعمها لهذه المبادرة التي تجمع شرائح المجتمع كافة من المواطنين والمقيمين من مختلف الجاليات المقيمة في الدولة لتحقيق أهداف حركة الأولمبياد الخاص ” مؤكدا التزام دولة الإمارات ببناء مجتمع منفتح يحظى جميع أبنائه باحترام متبادل و يتيح لهم المساهمة بشكل فاعل لبناء المستقبل. وأوضح أن فعالية نمشي معا والأولمبياد الخاص يعكسان القيم التي تأسست عليها دولة الإمارات ..و نحن نتطلع لاستضافة رياضيي الأولمبياد الخاص في أبوظبي خلال الألعاب العالمية الأولمبياد الخاص “أبوظبي 2019″ ندعو الجميع في كل المدن والدول و جميع القارات للمشاركة في هذا البرنامج الهام واستلهام أهدافه”

. من جانبه أعرب محمد عبدالله الجنيبي عن شكره وتقديره لوزارة التسامح لدورها الذي لم يقتصر على التعاون معنا في إطلاق هذه الفعالية و إنما لتنظيم أيضا هذا المهرجان الذي يجسد قيم التسامح و التضامن و التكاتف التي تمثل المبادئ المشتركة التي تقوم عليها دولة الإمارات وحركة الأولمبياد الخاص أيضا. من جانبها أشادت سعادة عفراء الصابري من وزارة التسامح بمشاركة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في المسيرة مشيرة إلى أن سموه يعتبر رمزا من رموز التسامح محليا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *