الرئيسية / كتاب وشعراء / حبيب .. شعر : المدكر-نعمان الزكري.

حبيب .. شعر : المدكر-نعمان الزكري.

 

عثِر هُمومَكَ

في سَما
تهيَامِيْ..
وأنثُر شُجونَكَ
في فِضا
إلهامِي..

حَاكِيْ الْتَياعِي
في هوَاكَ
محبَةً..
جَارِيْ اشْتَياقِي
في الهَوىْ و
غَرامِي..

أظْمأَتَ رُوحِي
في هَواكَ
تشوقاً..
واروَيْتَ مِنْ
رُوحِي هواكَ
الظّامِي..

مِنْ نَبْعِ حُبّكَ
مَا ارتَوَيْتُ
صَباَبَةً..
وغَرَفتَ شَهدَكَ
مِنْ نَدَىْ
أيَامِي..

مَاذا عَليكَ ..?!
فَقد ثَمِلتَ
وشَاقَنِي..
مِنْ فَرطِ
سُكرِكَ صَحوَكَ
المُتَسَامِ..

مَاذَا عَليكَ..?!
فَقد عَرفْتُكَ
حَاضِراً..
في كل مَرقَى
فِي الوَرىْ
وأمَامِي..

مَا جِئتَ رُوحِي
مُمْحَلاً هَلّ
اللّما..
يندَاحُ ثَراً
غَامِراً
أحلَامِي..

ويَبلُ هَمِّي
فِي هَواكَ
إذا ارتَمَي..
تِريَاقُ عَطفِكَ
فَوقَ جرحِيْ
الدّامِي..

يروِيْ الحَشاشَةَ
بَاعِثاً فِيهَا
السّلا..
إنْ هلّ
شَهْدَاً مُسْجِماً
أوْهَامِي..

يَا أنتَ كَمْ
أظْمَا الوُلُوْعُ
جَوانِحِي..
وأنا الندَىْ
الرّقرَاقُ مَنْ
أنْسَامِي..

ياأنتَ كمْ
أذكىْ العنادُ
لَواعِجِي..
وأنا العِنادُ
شَرَارَة منْ
سَامِي..

ياأنتَ كمْ
يجترُّ نهرُكَ
بالأسىْ..
حُبيْ ويجْرِ
فُنيْ وبحرِيْ
الطّامي..

وعَلىْ العَويلِ
قَطَعتُ عُمرِي
مُدنَفاً..
وعَلىْ هِيامِكَ
ضَارِعَاً
وهِيامِي..

وعَلىْ المَحبَةِ
والغَرامِ عَهِد
تُنِي..
وعَهِدتَنِي
مَاضٍ علىْ
آلامِي..

حَالاً سَتَفتحُ
في مَدىْ عُمرِي
الهوىْ..
إن جِئتَ مِثلَ
الأمسِ غَيْثاً
هَامِ..

حالاً سَتُوصِدُ
بالوصَالِ
مَدَاخِلاً..
مَاهَتْ عَوَا
صِفَها وَغَىْ
إِقدَامِي..

فَجُد بِوصلِكَ
يا حبِيبُ
فإنّنِي..
في النّأيْ حَربَاً
قَدعَهِدتُ
سَلامِي..

2 تعليقان

  1. أبعد أن سكبت سحرك وعصارة روحك، وسمعنا نبضات قلمك حباً ووفاء وإيثاراً..
    ابعد كل هذا.. سيكون له خياراً آخر سوى الوصال!!

    بوركت شاعرنا المرهف الجميل..

    **ملاحظة: هناك اخطاء مطبعية مبعثرة في النص منذ اول كلمة (بعثر). هههه.

  2. عمرو علي العلس

    خالص مودتي لحرفك الاصيل يا مدكرنا الميمون .. وتقديري لشاعريتك المترامية الاطراف .. 🌹🌹🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *