الأربعاء , ديسمبر 12 2018
الرئيسية / ثقافة وفنون / أشرف الريس يكتب عن: عيد ميلاد سميرة أحمد

أشرف الريس يكتب عن: عيد ميلاد سميرة أحمد

يوافق اليوم عيد الميلاد الـ 80 للفنانة الكبيرة و القديرة سميرة أحمد و هى الفنانة التى تُعدُ واحدة من الفنانات اللاتى نجحن فى أسر قلوب الجمهور بسبب ملامحها الهادئة و حرصها على تقديم أدوار السيدة صاحبة المبادئ و الأخلاق .. ولدت سميرة فى 15 / 11 / 1938م فى مدينة أبو تيج بمُحافظة أسيوط لأب يعمل خطاط بمحكمة استئناف المُحافظة و كان لها سبع أشقاء أشهرهم المُمثلة الكوميدية خيرية أحمد .. إنتقلت سميرة و هى دون السابعة من عُمرِها إلى القاهرة مع أسرتها و خلال هذه الفترة عشقت نجمات الفن و التمثيل على رأسهُن ليلى مراد و شادية و ليلى فوزى و تحية كاريوكا و قد تعرضت لحادث كان له شديد الأثر فى تغيير حياتها بالكامل بعد أن زحفت المياه البيضاء على عيون والدها مما استدعى دخوله المُستشفى لتُضطرب أحوال الأسرة رأساً على عقب فتكاتفت البنات لمواجهة الأزمة التى أصابتهُن فعملت الشقيقة الكبرى « نوال » فى محلات صيدناوى و لصغر سنها هى و شقيقتها خيرية لم يستطعا العمل مثل شقيقتهُما الكبرى و قادتهما قدماهما بالصُدفة البحتة إلى مكتب أحد الريجيسيرات للعمل ككومبارس مُقابل خمسين قرشاً فى اليوم و لكنه قال لهُما بأنه ليس فى حاجة إليهُما آنذاك لصغر عُمرهُما ثُم تعدد ذلك الأمر مع مكاتب الريجيسرات فأضحت سميرة و خيرية وجها مألوفا لدى مكاتب الريجيسيرات و حاولتا أن تبدوان أكبر من سِنهما فعرفوا الماكياج و ارتدوا الفستان بدلا من المريلة و ارتفع كعب حذائهُما حتى إتصل بهما أحد مكاتب الريجيسيرات لطلب الأختين لتقوما بأداء الأدوار الصغيرة و لكن سرعان مانجحت سميرة و بدأت تأخذ الأدوار الأكبر حتى حصُلت على أدوار البطولة خُصوصاً فى التليفزيون .. بدأت سميرة حياتها الفنية السينمائية بأدوار بسيطة فى أفلام ” أنا بنت ناس ” و فيلم ” المُهرج الكبير ” ثُم إنطلقت مسيرتها السينمائية فى العديدِ من الأعمال كان أشهرها على سبيل المثال ” اللعبة القذرة ” و ” أمنت بالله ” و ” الشيماء ” و ” من عرق جبينى ” و ” إسماعيل يس فى الجيش ” و ” إسماعيل يس فى دمشق ” و ” الأستاذ أشرف ” و ” المُجرم ” و ” لن أعود ” و ” سجن العذارى ” و ” نساء بلا غد ” و ” شم النسيم ” و ” زنوبة ” و ” الخرساء ” و ” قصة حُبى ” و ” إبن النيل ” و ” لن أقتل زوجى ” و ” ريا وسكينة ” و ” حبيب الروح ” و ” قنديل أم هاشم ” و ” صاحبة الجلالة ” و ” الضياع ” و ” النصف الآخر ” و ” جسر الخالدين ” و ” السيرك ” و ” نساء ضائعات ” و ” غراميات إمرأة ” و ” صراع الأبطال ” و ” يوم الحساب ” و ” وداعاً يا ولدى ” و ” النمر ” و ” قرية العُشاق ” كما قامت بإنتاج فيلم ” البرئ ” و فيلم ” إمرأة مُطلقة ” و مثلت فيه ايضاً كما شاركت سميرة أحمد فى بعض الأفلام اللبنانية و ارتبطت فى أدائها بالشخصية التى تعيش فى توتر نفسى و يُعد دورها فى فيلم ” ليل و قطبان ” عام 1973م من أفضل أدوارها من إخراج أشرف فهمى و شاركها البطولة فيه محمود ياسين كما عملت في العديد من المُسلسلات التلفزيونية مثل ” ” غداً تتفتح الزهور ” و ” أميرة فى عابدين ” و ” رغم الفُراق ” و ” جدار القلب ” و ” أحلام فى البوابة ” و ” ياورد مين يشتريك ” و ” دعوة فرح ” و ” ضد التيار ” و ” ماما فى القسم ” كما شاركت سميرة أحمد في بعض الأفلام اللبنانية و ارتبطت فى أدائها بالشخصية التى تعيش دائماً فى حالة توتر نفسى .. تزوجت سميرة أربع مرات كانت أولى زيجاتها من المُنتج ” بطرس زريبات ” الذى تعرف عليها عام 1952م أثناء تصوير فيلم ” شم النسيم ” و طلب الزواج منها إلا أن إختلاف الديانات أجبره على إعتناق الإسلام بدلا من المسيحية و غيّر اسمه إلى ” شريف زالى ” و على الرغم من حديث الجميع عن قصة الحُب التى جمعتهما إلا أن هذا الزواج لم يستمر طويلاً و انتهى بالطلاق بسبب المُشكلات التى نشبت بينهما حينذاك أما الزيجة الثانية فكانت من الكاتب ” وجيه نجيب ” الذى ارتبطت به بعد قصة حب و أنجبت منه ابنتها ” جليلة ” لكن وقوع المُشكلات بينهما تسبب فى لجوئهما للإنفصال فى هدوء شديد و اتفقا على أن تكون حضانة ” جليلة ” لجدتها والدة سميرة و على أن تكون الفيلا الفاخرة التى يقيمان فيها ملكا لجليلة تقيم فيها مع والدتها و جدتها و على أن يكون من حق وجيه أن يرى ابنته فى أى وقت يشاء أما الزيجة الثالثة فكانت من المنتج ” أديب جابر” الذى انفصلت عنه بسبب المُشكلات التى وقعت بينهما أما المُنتج ” صفوت غطاس ” فكان الزيجة الرابعة و الأخيرة لسميرة و الذى اعتنق الإسلام من أجل الزواج منها على الرغم من كم الإنتقادات التى وجهت له آنذاك ! .. آطال اللهُ عُمر فنانتنا القديرة و بارك فى صحتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *