الرئيسية / أخبار العرب / التوتر يتصاعد على محور حماة إدلب… والجيش السوري يتصدى لمسلحين

التوتر يتصاعد على محور حماة إدلب… والجيش السوري يتصدى لمسلحين

تصدت وحدة عسكرية في الجيش السوري لمحاولتي تسلل قامت بهما مجموعات إرهابية مسلحة باتجاه نقاط عسكرية على محور حماة إدلب مما ينذر بتصاعد التوتر في المنطقة المنزوعة السلاح.

أفادت وكالة “سانا” أن “وحدات من الجيش العربي السوري العاملة في حماة تصدت لمحاولتي تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاط عسكرية وبلدات آمنة في الريف الشمالي الغربي بالقرب من الحدود الإدارية لريف إدلب الجنوبي على أطراف المنطقة منزوعة السلاح”.

وأفادت الوكالة بأن وحدة من الجيش مرابضة في أطراف بلدة زلين بريف منطقة محردة الشمالي في ريف محافظة حماة رصدت محاولة تسلل مجموعة إرهابية من “كتائب العزة” في محيط بلدة اللطامنة باتجاه نقاط عسكرية ومزارع آمنة وتمكنت من إحباط العملية الهجومية.

وعلى المحور ذاته ذكرت الوكالة “نفذت وحدة من الجيش في محيط قرية تل ملح ضربات مدفعية باتجاه مجموعات إرهابية كانت تتسلل من غرب بلدة الزكاة وحصرايا باتجاه المناطق الآمنة للاعتداء على نقاط تمركز تابعة للجيش لحماية المدنيين في القرى والبلدات المجاورة من هجمات إرهابية”.

واشتبكت وحدات من الجيش أمس لمحاولات تسلل نفذتها مجموعات إرهابية باتجاه النقاط العسكرية المنتشرة في منطقة الزلاقيات إلى الجنوب الغربي من البلدة في تل الصخر شمال غربي مدينة حماة بنحو 30 كم.

وتشهد المنطقة المنزوعة السلاح التي نص عليها الاتفاق الروسي التركي في سوتشي توترا ملحوظا بسبب الخروقات التي يقوم بها مسلحون متشددون ينتمون لتنيظم “جبهة النصرة” وغيره من الفصائل المسلحة المتطرفة التي تعيق تطبيق الاتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *