الأربعاء , ديسمبر 12 2018
الرئيسية / كتاب وشعراء / جحود الحمقى….شعر محمد عمر روباري

جحود الحمقى….شعر محمد عمر روباري

ما للقلـوبِ ….تهــدُّ الـــودَّ تجحدُهُ
قد رانَهــا الكِبْرُ.. أعيَـتْـها التــآويـلُ

بعدَ الغيابِ تســدُّ الــدّربَ تُمـطِـرُهُ
بسهامِ حـقـدٍ ..تغطّيها الأبـاطــيـلُ

تقولُ : شـمسُكَ مـا كانت تعـانقُـنـا
والوصلُ منك على الأيّامِ مشــلولُ

تلكَ القلوبُ تناستْ عطرَ محبرتي
تقولُ: غصنُكَ في الأشجارِ مجهولُ

باعَتْ وئاماً ……وأهدتني عداوتها
يا ويحَ قلبٍ……… بهِ غدرٌ وتبديـلُ

تظنّْ إنْ جلستْ في صدرِ طاولــةٍ
أنّ الّذي دونها بالحُمـقِ مـكبـــولُ

والــلهِ ما تـــرفـعُ الأثــوابُ أمَّـعـةً
أســـيافهُ خشبٌ …واللبُّ معــلولُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *