الرئيسية / كتاب وشعراء / على صهوة الجمر .. شعر : جمال العامري

على صهوة الجمر .. شعر : جمال العامري

الأرض مُبللةٌ بالدمع
والكلمات حُبلى بالمواجع والإنكسارات ،
نهار الفراشات تحوّل إلى ظلامٍ دامس
حالة إستيهام مُعفّرة بالقلق
وإبتسامة عالِقة في قبو الآمال الزائفة ،
تائهة في مدارج الحيرة
حيث استعرت نِيران غُربتي ،
ألأحلام تلاشت
والفرح تبددت معالمه
والسعادة سقطت سهواً ،
في نشوة العذاب اللجوج ،
لم أتذوق طعم نشوة من نبيذ الربيع
أصوات مُناغاة تُدغدِغُ مسامعي
كأنها كلمة شجن
خرجت من شِفاةِ الياسمين
تغلغلت في أعماقي
ونامت على صهوة الجمر
ما زلت أبحث عنها
أُحدِّقُ في عالم لم يأتِ بعد
أرنو في الآفاق
أترقّب الريح المُرسلة
علّها تُلامِس مواجعي . .
في الخُلوة المُظلِمة بكيتُ شوقاً
على حمائمي وأحبتي
نبضات الحنين تزداد بين الحين والآخر
ولم يعد شيء يُنوي تهدئتي
ويقيني من مغبّة الظلام ،
في ذلك البعيد
القريب حيث الجوى يشدو لشجني
فتحتُ مظلّة الكلمات
لأحتمي بها من زوغان الغياب
أسير على صفيح ورقٍ مُتجمّدٍ
فأخضوضرَتْ بالدمع عيناي ،
وهمهمة شوقٍ وحنين تستبيح الكلام ،
أنظر إلى الفراغ ،
أتمرّغ في شجني
أتذكرها ،أخال صدى صوتها
تحت أديم الذكريات ،
ذلك الصوت الذي يُشبه الوطن
وأكتفي بالليل المُلطّخ بجبروت التشاؤم
أحرثُ الذِّكرى المُوجِعة بفأس الحسرة ،
أنشد أغاني الحب ،
وأصدرُ تأوهاتٍ عميقةٍ ،
وأبحر في لحظة حُلمٍ
وأستمتع بأنين الشّتات ،
الحلم القابِع بين لحظةٍ قاتِمة ،
ومخالب غُربةٍ قاسية ،
أتمدّد على أريكة الذكريات
وأغرق في نومٍ عميقٍ ،
وخالٍ من هدأة السكون .
…………………

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *