الرئيسية / كتاب وشعراء / المساء مازال وحيداً …..نص بقلم عدنان جمعه

المساء مازال وحيداً …..نص بقلم عدنان جمعه

أيها الضباب العنيد، جاوزني، أعتزلَ الناس الأزقة حول غنج مدفأة، والليل يتهيأ لعناق الفجر، أستمع لأغنية نهر يغازل نجمة، أيقظت أزهار الحدائق الليلية، كنتُ أباغتُ أضواء الشوارع بنواح مكسور، والشوق يواري حيرتي، استدرتُ نحو عزلة جرح ماضٍ، بخاصرة التمني، إذ حاضري بين رماد الأمس وهيام رغبتي، آه يا حبيبتي، صمتكِ يحاصرني بظلمة عمياء، سأخرج من فناء قصيدتي، أبايع هذا المساء بوجعي، لأن الحراس الليليين أذنوا ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *