الرئيسية / كتاب وشعراء / فض اشتباك .. شعر : محمد الحمد

فض اشتباك .. شعر : محمد الحمد

سؤال بعمق بئر نفط،يقتلني…

عيني تطفح بالدمع لاحزناً ولافرحاً
بل من كثافة دخان المحرقة
والمحرقة اسم مجازي
لمصفاة نفط بدائية
كنت واحداً من المشتغلين بها.
………

كررت النفط
شعرت بشعور مهندسي البترول
في المصافي الحكومية…
في أيام الغليان
كان كل شي يغلي
النفط في الخزان
الأنابيب
أحواض الماء
الزفت
وأنا كنت أغلي…
……..

كررت النفط
وأسكنته الخزانات الباردة
وانتظرتك مرتجفاً…
نظفت المدفأةجيداً
ملئت القنديل الأزرق ولمعته…
عندي بنزين ممتاز
يكفي لاشتعال اللحظة
لحظة قدومك
لحظة إدراكي لمداك النظيف
ينطوي داخل مداي العابق بالكاز
لن تخذلك الرائحة المنبعثة مني حينها
اطمئني سنشتعل
فقط تعالي…
……..

ستكتب الجرائد المعارضة
بائعة الكبريت احتضنت بائع الكاز
فاشتعلت المدينة قبلاً….
ستكتب الجرائد المؤيدة:
عناق هو الأعنف
منذ آخر فض اشتباك…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *