الإثنين , ديسمبر 17 2018
الرئيسية / أخبار الرياضة / وسيله …. اشهر مشجعة كروية سودانيه فى مصر ( تعشق الترسانة .. وتحب الزمالك ) …. ( المريخ ناديها المفضل فى السودان )

وسيله …. اشهر مشجعة كروية سودانيه فى مصر ( تعشق الترسانة .. وتحب الزمالك ) …. ( المريخ ناديها المفضل فى السودان )

 

وسيله …. اشهر مشجعة كروية سودانيه فى مصر
تعشق الترسانة .. وتحب الزمالك
المريخ ناديها المفضل فى السودان
—————————————————-
كتب / جمال عبد الحميد

( وسيلة ) هى اشهر مشجعة كروية سودانية فى مصرفعلى مدى سنوات طويلة اشتهرت هذة السيدة السودانية البسيطة بعشقها وولعها وحبها لكرة القدم

نشأت وسيلة وكبرت في منطقة امبابة التى درست في مدارسها فى جميع المراحل الدراسية، حيث بدأت تتكون ملامح شخصيتها وتوجهاتها حيث عشقت الرياضة وخاصة كرة القدم منذ نعومة اظافرها حيث كانت تشاهد المباريات وهى طفلة صغيرة فقد ولدت وسيلة فى مصرلاب سودانى وام مصرية والدها هو الكابتن حمدتو احمد نجم نادى الترسانة فى خمسينيات القرن الماضى والذى قاد الشواكيش الى التالق والابداع فى هذة الحقبة من الزمن وبعد اعتزالة بسنوات طويلة كان يذهب الى مشاهدة مباريات نادى الترسانة ويصطحب وسيلة معه ومن هنا بدا حبها لكرة القدم ونادى الترسانة وبعد اى انتصار للشواكيش كانت وسيلة تقود مظاهرات الفرح فى منزلها بمنطقة امبابة بالجيزة التى ولدت فيها ومن هنا ارتبط حبها وعشقها لنادى الترسانة يزداد يوما بعد يوم وبمرور الوقت اصبحت عادة لا تستطيع الامتناع عنها وبدات تشاهد المباريات فى الاستادات والملاعب المختلفة اينما كان يلعب الترسانة عشقها الاول وعشقت وسيلة جيل الترسانة فى السبعينيات بقيادة النجم الكبير حسن الشاذلى وتؤم روحة مصطفى رياض ومعهم حسن على او حسن يوجا او حسن تليفزيون كما اطلق علية شيخ النقاد الرياضيين نجيب المستكاوى وكثيرا ما التقطت مع هؤلاء النجوم وغيرهم صورا عديدة
ايضا وسيلة من مشجعى ومحبى نادى الزمالك حيث كانت تدخل استاد حلمى زامورا مع والدها حمدتو احمد الحائزعلى لقب هداف الدورى المصري موسم 1949 /1950 وكانت تشاهد بصفة دائمة تدريبات الفريق الابيض وهى لاتنسي الجيل الذهبى لنادى الزمالك حسن شحاتة وفاروق جعفر وطة بصري حيث كانت تتابع مباريات الفريق الابيض بصفة مستمرة فى المدرجات ولم ولن تنسي وسيلة احدى مباريات الزمالك فى التسعينيات من القرن المنصرم وكانت امام فريق المصري البورسعيدى وعندما تقدم الزمالك بهدف ثار احد مشجعى النادى المصري وقام بالقاء كرسي اصيب وسيلة بجرح فى راسها ورغم ذلك اكملت اللقاء الذى كان الفوز فيها حليفا لنادى الزمالك ورغم الاصابة ظلت وسيلة محافظة على حبها وعشقها للقميص الابيض وتعتبر وسيلة ان جمهور الزمالك ( من وجهة نظرها ) هو اعظم جمهور شهدتة فى ملاعب كرة القدم المصرية فهو يؤازر فريقة بكل نبض من احاسيسة ومشاعرة ويقف بجانب لاعبية فى مختلف الظروف ويشجعهم بكل الحب والوفاء وللجمهور الزملكاوى العظيم الفضل الدائم فى تحقيق بطولات الزمالك وانتصاراته الغالية على جميع المستويات وعن النادى الاهلى تقول وسيله حمدتو انها تشجعه اثناء لعبة خارجيا سواء افريقيا او عربيا
فى الثمانينات تواجد عدد كبير من نجوم الكرة السودانية فى الاندية المصرية امثال عبد العظيم عوض الامين الشهير بلقب ( قلة ) فى نادى المقاولون العرب و شطة فى النادى الاهلى والرشيد العبيد ومحمد طاهر وعبدالمنعم الصياد فى نادى الزمالك ولشدة انتمائها لوطنها كانت وسيلة الشابه اليافعة اليانعه المملؤة بالحيوية والنشاط العاشقة للساحرة المستديرة تذهب وراء نجوم السودان المحترفين فى مصرتشجعهم وتشد من ازرهم فى البطولات المحلية والافريقية وهى لا تنسي النجم السودانى قله الذى قدم عطاء كرويا راقيا مع فريق المقاولون العرب وأجاد تمثيل السودان كلاعب محترف أداء وخلقا حيث ساهم معه بالفوز ببطولة الدوري المصري وببطولة كاس الكؤوس الافريقية مرتين على التوالي عامى 1982 و 1983 مع زملائه ايضا كانت تشجع بحرارة منقطعه النظير ابن بلادها شطة نجم النادى الاهلى الذى كان دائما ما يتالق امام نادى الزمالك عشقها الثانى بعد معشوقها الاول نادى الترسانة ومن ابرز تلك اللقاءات التى تواجدت بها وسيلة على ارض استاد القاهرة مع بعض اقاربها الاهلوية جدا مباراة القمة بكأس مصر عام 1978 و رغم صغر سنها نسبيا فى ذلك الوقت الا ان عقلها كان مع الزمالك وقلبها مع ابن وطنها شطة الذى احتفل بطريقة مثيرة فى هذا اللقاء بعد احد اهداف فريقة حيث نفذ شقلباظ مثير جدا للاحتفال تلك الطريقة التي لم تكن متعارف عليها في العالم وتم استخدامها بعد ذلك بين لاعبي القارة السمراء
مارست وسيلة حمدتو او سلوى كما تشتهر بين افراد عائلتها واصدقائها الرياضة فى صباها حيث انضمت الى نادى الجزيرة الرياضى وكانت احدى اهم نجماته فى العاب القوى حيث لعبت وثب عالى وطويل وعدو وكانت لها ارقام مميزة الا انها توقفت عن اللعب بعدما ان رفض اخيها الاكبرسفرها مع فريق الجزيرة الى فرنسا للمشاركة فى احدى بطولات العاب القوى
ولانها ولدت وعاشت وتزوجت فى ام الدنيا فانها عاشقة لمصر والمصريين حيث تابعت وسيلة فوز منتخب مصر بكاس الامم الافريقية عام 2006 وشاهدت معظم مباريات الفريق المصري من داخل استادات البطوله وكانت من ابرز المشجعات للفريق المصري فى هذة البطوله التى عرفت بحضور كبير للجنس الناعم وكانت دائما ما تحتفل مع الجمهور المصري بعد المباريات فى الميادين والشوارع خصوصا الاحتفالات فى شارع جامعه الدول العربية وشارع احمد عرابي
المواجهات بين الأندية المصرية والسودانية دائما تكون أشبه بديربي يغلفه الود بين أبناء شمال النيل، فهي مباريات بين الجارين الشقيقين وكانت وسيلة حمدتو حريصة على حضور هذة المباريات مع الجمهور السودانى فى المدرجات للشد من ازر ابناء بلادها ففى عام 1987 كانت وسيلة فى اولى الصفوف من اجل تشجيع نادى الهلال السودانى فى نهائي كاس الاندية الافريقية ابطال الدورى امام النادى الاهلى باستاد القاهرة وهى المباراة انتهت لصالح الاهلي بهدفين دون رد
وعنددما تتحدث وسيلة عن كرة القدم تشعر انك امام خبير كروى من الدرجة الاولى حيث تري وسيلة ان المنتخب المصري بما يمتلكة من نجوم كباروعلى راسهم ساحر الكرة الجديد محمد صلاح لم يصل حتى الان الى المكانه التى يستحقها بين كبار اللعبة فى عالم الساحرة المستديرة وعن ابرز نجوم الكرة المصرية تقول وسيلة ان محمود الخطيب نجم النادى الاهلى هو واحد من اكبر المواهب التى جاءت فى تاريخ الكرة المصرية والعربية والافريقية وتقول عنه الاسطورة ومن اكثر اللاعبين التى كانت تحب ان تذهب الكرة اليهم بفضل موهبتة وتحكمة المثير فى الكرة وتري ايضا ان طاهر ابوزيد واحد من عظماء الكرة المصرية الذى كان يسجل الاهداف من الركلات الثابتة بكل اقتدار وسيلة عشقت ايضا لعب فاروق جعفر و المعلم حسن شحاتة بالاضافة الى نجومها المفضلين حسن الشاذلى و مصطفى رياض وعن النجوم الجدد تري المشجعه السودانية الشهيرة ان محمد صلاح هو ساحر الكرة الجديد بفضل تالقة اللافت مع نادى ليفربول الانجليزى ومنتخب مصر الذى قادة الى اللعب فى كاس العالم بعد غياب الفراعنة عن المشاركة فى العرس العالمى لمدة 28 عاما .
وعن الكرة السودانية تتحدث وسيلة بنت السودان العاشقة لتراب وطنها قائلة : (الكرة السودانيه لها عراقتها وتاريخها العتيد على الساحة الافريقية وحتى تعود الكرة السودانية الى سابق عهدها ومكانتها الطبيعية المنشودة فان ذلك يتطلب مزيدا من العمل و الجهد والاهتمام بالناشئين ورعايتهم على ايد خبيرة وفنية والسودان يملك الكثير من العناصر الشابه الموهوبة كرويا والتى تستطيع ان تعود بالكرة السودانية الى المكانه الطبيعية واللائقة بتاريخها المشرف ) اما ابرزنجوم الكرة السودانية التى شاهدتهم وسيلة فى ملاعب الكرة فهناك مضطفى النقر وعلى جاجارين ومازدا وهيثم مصطفى وقلة وشطة وهيثم طمبل وفيصل العجب وسامى عزالدين وغيرهم من عظماء الكرة السودانية اما ناديها المفضل هو نادى المريخ التى تعشقة بسبب اسلوب لعبة السهل الممتنع حيث كانت وسيلة تحرص بشدة على حضور مباريات فريق المريخ اثناء زيارتها الى بلادها السودان وعن ابرز نجوم المريخ تقول وسيلة انها معجبة بمهارات وموهبة فيصل العجب صاحب السجل الحافل والملئ بالإنجازات على مساري نادي المريخ والمنتخب السودانى ، فقد استطاع خلال فترة وجيزة أن يضع بصمته ويصنع تاريخًا عريضًا ورسم لوحة ستبقى للأجيال القادمه.
وسيلة ايضا متابعه جيدا جدا لكرة القدم العربية والافريقية والعالمية فتعشق منتخب السامبا البرازيلية خصوصا منتخب مونديال 1982 الذى ضم مجموعه من الاسماء الرنانة فى عالم الساحرة المستديرة امثال زيكو وسقراط وسيرجينهو وفالكاو وباولو ايزيدورو وغيرهم من هذا الجيل العظيم ايضا تعشق وسيلة الكرة الفرنسية ومنتخب الديوك الزرق فهى لاتنسي النجم الفذ ميشيل بلاتينى عندما قاد منتخب بلادة فى عام 1984 للفوز بكاس الامم الاوروبية ايضا هى احدى مشحعات النجم الفرنسي الجنسية والجزائري الاصل زين الدين زيدان ومجموعته التى حازت على لقب كاس العالم عام 1998 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *