الرئيسية / إسهامات القراء / محسن زغلول سليم يكتب … البيت الأبيض ومجلس الشيوخ الأمريكي  .

محسن زغلول سليم يكتب … البيت الأبيض ومجلس الشيوخ الأمريكي  .

لقد قال مجلس الشيوخ الأميريكي كلمته النهائيه في أهم وأشهر نقطتين تثيران الجدل في العالم عموما وفي منطقه الشرق الأوسط خصوصا وهاتين النقطتين هما :-

عدم رضا مجلس الشيوخ الأميريكي ورفضه وإدانته لكلا من :-

١- الحرب علي اليمن وإمداد وتموين السعوديه بالسلاح والعتاد ( تحالف عربي غربي ) بقياده المملكه العربيه السعوديه والولايات المتحده الأميريكية . ضد مجموعه الحوثيين .

٢- مقتل الصحفي السعودي / جمال خاشقجي .

وتوضيحا لذلك :-

١ – *** يري معظم أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي والجمهوري والأوساط السياسيه الأميريكيه بأن الحرب علي اليمن ليس من ورائها أي طائل للولايات المتحده الأميريكية سوي المجامله لدول المنطقه فقط حيث لايوجد أي تهديدات علي أميريكا أو حتي علي دول منطقه الشرق الأوسط نفسها ولكن هذا التدخل الأميريكي أدي إلي تشويه صوره أميريكا الأخلاقيه والإنسانية في أنحاء العالم وذلك بعد مقتل العديد من الأبرياء في اليمن منهم الأطفال والنساء والشيوخ .

٢- *** ولكن الجميع رأي ويري أن هناك خلاف وصدام وإنقسام حاد مابين البيت الأبيض المتمثل في رئيس الولايات المتحده الأميريكية السيد/رونالد ترامب وتمسكه ودفاعه الواضح عن الأمير محمد بن سليمان . وقوله أن الأمير ربما شارك أو لم يشارك ( ربما فعلها أو لم يفعلها ) في مقتل الصحفي / جمال خاشقجي . ودفاع البيت الأبيض عن MBS وكما قيل يصب في مفهوم المصالح الأميريكية والإسرائيلية .

– ومجلس الشيوخ الأميريكي أعلن وأوضح بأن سن وتشريع القانون الذي هو :-

١- ‏يدين ويرفض تدخل الولايات المتحده في الحرب في اليمن . ويوصي بعدم تزويد المملكه العربيه السعوديه بالسلاح والعتاد .

٢- ويدين ويحمل مسؤليه مقتل الصحفي السعودي/ جمال خاشقجي ويتهم مباشره الأمير MBS بإنه علي رأس عمليه مقتل الصحفي / جمال خاشقجي بالسفاره السعوديه بإسطنبول بدوله تركيا .

ومجلس الشيوخ أوضح بأن بسن مشروع قانون لهذه الإدانه والرفض لكلا من هاتين النقطتين عادت أميريكا لتوازنها من حيث الحفاظ علي مبادئها وخاصه الأخلاقية والإنسانية .

– ولكن علي رغم من كل ذلك وهذا التحدي بين البيت الأبيض ممثلا في كلا من :-

الرئيس / رونالد ترامب

وبين

مجلس الشيوخ الأميريكي .

فمن منهم سينتصر في دفاعه عن تلك النقطتين الهامتين ؟؟!!

ولكن علي رغم من موافقه مجلس الشيوخ بأغلبية الأصوات لسن مشروع قانون بتوقف حرب اليمن وتقليل أو عدم تزويد المملكه العربيه بالسلاح والعتاد وتحميل الأمير MBS مسؤليه مقتل الصحفي جمال خاشقجي .

إلا أن كل ذلك غير ملزم التنفيذ ولكنه يصب في مفهوم التوصيه من مجلس الشيوخ للكونجرس الأميريكي .

ولكن لكي يكون ذلك في محل التنفيذ فإنه لابد من موافقه أغلب أعضاء الكونجرس الأميريكي عليه ولا يتم إيقاف تنفيذ قرارات الكونجرس الأميريكي إلا رئيس الولايات المتحده الأميريكية بإستخدامه حق الإعتراض

( الڤيتو ) وذلك لعدم تمرير أي قانون أو قرارات ويتم توقفها تماما عن تنفيذ أي مهام يوصي بها سواء عن طريق مجلس الشيوخ والكونجرس .

ولكن العالم ينتظر بشغف ماذا ستسفر عنه الفتره المقبله في هذا الخلاف الواقع بين البيت الأبيض من جهه وبين مجلس الشيوخ والكونجرس من جهه أخري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: