ثقافة وفنون

بألف جناح…..قصيده للشاعر مؤيد الشايب

بألف جناح

يقولونَ لي: لا تُبالِ وكيفَ 

بِحُبِّكِ يا جنَّتي لا أُبالي؟!

دخلتِ إلى عالَمي دونَ إذنٍ

كأُغنيةٍ لـمْ تَطُـفْ بخيالي

ملأتِ بيادِرَ قلبي غرامًا

وقبلَكِ كانَ بعـيدَ المنـالِ

ملأتِ كُهوفَ حياتي شعورًا

وروحي بكلِّ نفيسٍ وغالي

فهذي حقولي تمورُ بخِصبٍ

وتلكَ كُرومي وهذي غِلالي

تَحمَّلْتُ شوقًا عجيبًا غريبًا

فقدْ كانَ حُبُّكِ فوقَ احتمالي

وقدْ كانَ يَقطُرُ شهدًا وعطرًا

فغيَّرَ نفسـي وبـدَّلَ حـالي

تنفَّسَ عمري عميقًا عميقًا 

فقدْ كانَ مَيْتًا غريبًا وخالي

وصلْتُ بعشقي لأعلى سماءٍ

أُحلِّقُ كالنَّجـمِ بينَ الأعالي

كأنِّي أَطيرُ بألفِ جَنَاحٍ 

وأصبحتُ حرًّا أبو زيدٍ خالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق