الأربعاء , يونيو 19 2019
الرئيسية / رؤى ومقالات /  الصم وضعاف السمع .. الاحساس لغتهم

 الصم وضعاف السمع .. الاحساس لغتهم

بقلم مروان محمد

لغة الصم ليست مجرد اشارات وإنما احساس ومشاعر نبيلة يجب أن تتوافر في كل من يتعامل مع هذه الفئة التي تحيطها الأسرار. ومشكلة الصم والتي تزداد عندما يجدون أنفسهم، في معزل عن المجتمع «مجتمع الأسوياء» ويشعرون بالغربة، فالهدف الأول للجمعيات التي ترعى الصم هو كيفية اندماج هؤلاء في المجتمع فالصم أكثر رومانسية عندما يعشقون ولديهم القدرة على التعبير عن مشاعرهم الفياضة التي يفهمها مترجمو الاشارات عن حياتهم ومشاكلهم وأسرارهم تتحدث المذيعة ومترجمة الاشارات اللامعة هالة محفوظ وكان هذا اللقاء.. ما الاسباب التي ينتج عنها ولادة أطفال من الصم وضعاف السمع؟ ـ الأسباب عديدة منها زواج الأقارب أو اصابة الأم بالحمى الشوكية أو الطفل في الأشهر الأولى من العمر والتي تؤثر على مراكز السمع والنطق في المخ وتؤدي الى الصمم أو حالات التخلف العقلي لأسباب وراثية ونسبتها قليلة فقد نجد الجد الأكبر للأسرة أصم أو الأب أو الأم تعاني من حالة اعاقة ذهنية أو ولادة الطفل عن طريق الجفت المعدني الذي يضغط على الرأس ويحدث تشوهات في الغلاف الخارجي للمخ المتصل بمراكز السمع والكلام أو لأسباب خلقية حيث لا يوجد توافق في الدم بين الأم وجنينها وهذا يؤدي الى تحلل خلايا الدم مما ينتج عنه افراز مادة الصفراء التي تترسب في خلايا المخ فتؤدي الى الصمم. ـ بعض الأفراد يتصورون عند التعامل مع أحد الصم بأن قدرتهم على الفهم أقل من الانسان العادي أو أن نسبة ذكائهم أقل من الانسان العادي؟ ـ تمتلك نسبة كبيرة من الصم و ضعاف السمع ذكاء حادا ويتميزون بالفراسة وليس كما يعتقد الكثير من الناس بأن تفكيرهم محدود بل العكس صحيح فقد أنعم الله عليهم بسرعة البديهة والفراسة لتعوضهم عن الحواس التي فقدوها ولابد من التفرقة بين أصحاب الاعاقة الذهنية التي تعني اخفاقاً في القدرة على الاستيعاب والفهم والذكاء وبين الصم و ضعاف السمع إذ الكثير منهم لا يعانون من الاعاقة الذهنية ولكن يبدو عليهم ذلك بسبب فقد حاسة السمع والكلام والدليل على ذلك أنهم عند المواقف والأحداث على المستوى الشخصي والقومي يتفاعلون معها بصورة ايجابية مذهلة فنظراً للاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين فقد طلبوا المشاركة في مقاطعة البضائع والسلع الأميركية والصهيونية وقاموا بالمشاركة مع اللجنة المصرية العامة لمقاطعة السلع الاسرائيلية في بيان وقعوا عليه رفض كل اشكال التعامل مع الكيان الصهيوني كذلك منهم من يتقن معظم المهن اليدوية مثل الحدادة والكهرباء والنجارة ومنهم من سافر الى اليونان والمانيا وأجاد هذه اللغات بالاشارة بل ولهم فرص عمل في مجال السياحة والفنادق للأفواج السياحية من الأجانب من الصم وضعاف السمع ومن المجهودات الأخيرة التي تقدمها جمعية الصم التي يرأسها د. أحمد يونس تعليم الصم شعائر العمرة والحج خاصة وأنهم يعانون من ضعف المعرفة بهذه الأمور الدينية والصم ثلاث درجات بعضهم لديه اعاقة كاملة والبعض لديه حاسة السمع بنسبة ضعيفة للغاية وبعضهم الفئة المتقدمة منهم اصابتهم الاعاقة نتيجة فيروس الحمى الشوكية في الطفولة وهؤلاء لديهم حصيلة لغوية تفيدهم في التعامل بل في إثراء الجانب اللغوي عن بقية أقرانهم من الصم و ضعاف السمع . ـ هل يعترف القانون بشهادات التعليم التي يحصل عليها الصم وضعاف السمع ؟ ـ للأسف القانون في مجال التعليم يظلم الصم فالذي يدرس منهم الاعدادية تساوي عند الأفراد العاديين السنة الرابعة أو الخامسة الابتدائي ولكن هناك نسبة منهم لا تقل عن 10% تعلموا طريقة اللفظ المنغم وهؤلاء التحقوا بكليات مختلفة مثل التربية النوعية والحاسب الآلي والفنون الجميلة ومعهد الموسيقى ولأن هؤلاء يعانون من ضعف السمع فالبعض يتصور أنهم لن يستطيعوا مواصلة الدراسة فكما ذكرت أن ضعف السمع لا يؤثر على القدرة في الاستيعاب والذكاء ولكن لا ننكر أنهم يعانون الأمية بنسبة مرتفعة جدا مقارنة بعددهم البالغ مليوني أصم بمصر حيث لا توجد مدارس تكفي هذا العدد وتصل نسبة الأمية 90% ولا توجد مدارس للتربية السمعية تستوعب هذا العدد. ـ لماذا يظهر على وجوه الصم علامات العصبية لدرجة تصل الى العدوانية؟ ـ هناك فرق كبير بين العصبية والعدوانية فهناك الأشخاص الطبيعيون لديهم عوامل سيكولوجية تؤدي بهم الى العصبية والتوتر لظروف أو موقف معين وهذا أمر طبيعي ويحدث أيضا للصم و ضعاف السمع ولكن العدوانية هي الشر والتفكير في إيذاء الآخر فاذا تعرض أحدهم للاستفزاز أو فشل في التفاهم مع الآخر فربما يعترضون وهذا الاعتراض يظهر على قسمات الوجه وهو البديل عن الصوت العالي للانسان الطبيعي فاذا قارنت هذه الحالة بأفراد صم و ضعاف السمع يرون شفاها تنفتح أمامهم وتغلق وهم لا يعلمون من ذلك شيئا فمن الطبيعي أن تحمل عواطفهم شيئا من العصبية لعدم استطاعتهم التعبير بسهولة بالكلام مثل الانسان العادي وهذا يحدث في معاملتهم مع شباك التذاكر في المواصلات العامة أو المستشفيات أو المطاعم واللوم يعود علينا نحن الأسوياء لأننا بعيدون عنهم ولا نحاول معرفة أي شيء يخصهم من تعليم الاشارات التي يعرفونها لكي ندمجهم في المجتمع وقد تبدو برامج القناة الخامسة التي يقدمها التلفزيون متواضعة الى حد ما ولكننا بصدد اعداد برامج جديدة تهدف الى دمج الصم مع المجتمع العادي وهي فكرة تقوم على استضافة طفلين من الأسوياء وطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة واثنين من الصم وضعاف السمع وواحد من المكفوفين وطفل معاق بدنيا يشتركون جميعا في برنامج تحت اسم «إشارة حب». وعن العاطفة لدى الصم تقول هالة محفوظ: الصم يملكون مشاعر وأحاسيس عميقة وقوية ومنهم شديد الاحساس والتأثر لذلك نجد أكثرهم سريع الزعل وسريع الرضا بأشياء قليلة «تطيب خاطره» المهم بأسلوب مهذب يبعد عن السخرية والاستهزاء وهي أمور يجب أن يعلمها معلم الاشارات. ـ ما أنواع لغات الاشارة التي يعرفها الصم ؟ ـ هناك لغة الاشارة العامية مثل اللهجة العامية ونوع آخر وهو لغة «الهجاء الأصبعي» وهو ترجمة الحروف والكلمات عن طريق الأصابع وهناك بعض الاشارات الثابتة في اللغة على مستوى الوطن العربي وهي لغة الهجاء الأصبعي، الثابتة لمعاني الأشياء مثل المدرسة والمسجد والمستشفى والمطعم والأسماء مثل أحمد أو جمال أو حسين. ـ ما الشروط الواجبة في معلم الاشارات؟ ـ لابد من القبول والحب بين المذيع والصم والأفراد العاديين الى جانب اتقان واجادة لغة الاشارة التي أخاطبهم بها ثم الدراسة العلمية حتى يستطيع أن يصل معهم بالمعلومة المطلوبة باسهل طريقة وقد حصلت على دراسة في علم المخاطبة من جامعة الاسكندرية وكلية طب عين شمس ودراسة من رياض الأطفال خاصة بالطفل المعاق وأقوم باعداد رسالة علمية «ماجستير» عن دور الاعلام لذوي العاهات الخاصة التي تدعو المعوقين أو الصم الى الفرحة والبعد عن الكبت والاكتئاب لأن هذه الفئة كما تعلم سهلة الانطواء ويشعرون بالحزن عندما يتعرضون للفصل عن الناس خاصة الأقارب منهم والجيران والأصدقاء العاديين وعدم مشاركتهم حياتهم وأفراحهم ومعايشتهم فأنا أشعر برغبتهم في الحديث مع الآخرين وتخيل نفسك في هذا الموقف أنك وسط مجموعة من الأصدقاء هم يتحدثون وأنت تجلس تشاهدهم فقط دون أن تنطق بكلمة واحدة ما النتيجة؟ لابد وأنك ستشعر بنوع من الضيق والألم والاكتئاب. ـ زواج الصم كيف يتم؟ وما المشاكل التي تواجههم في هذا الشأن؟ ـ التفاوت في المستوى الاجتماعي بين الصم و ضعاف السمع ربما يكون عائقا أمام اتمام زيجات عديدة فالكثير منهم يعاني من انخفاض المستوى الاجتماعي والمادي بسبب ارتفاع نسبة البطالة بينهم اذ تصل الى 75% ومنهم من يعاني من عدم التواصل والتفاهم مع الجنس الآخر فمنهم من يعاني من حالات الخجل الشديد ومنهم من لديه القدرة على الثرثرة واحداث الضجيج ونشر البهجة مثل الانسان العادي لكنه يعاني في بعض الأحيان من صعوبة التفاهم مع زوجته أيضا الصم لديهم هذه المشكلة وهي عدم اتقان وفهم لغة الاشارات ولكن البعض يتغلب على هذه المشكلة عن طريق العاطفة والنظرات وهي أقوى من اشارات الأصابع. وهناك مشاكل تواجه الفتاة عند الزواج بخلاف المستوى الثقافي والفكري والاجتماعي والمادي فهم يفضلون الزواج في سن مبكرة أقل من الفتاة العادية وهذا له آثار جانبية على رعاية ابنائهم خاصة مع انخفاض مستوى الرعاية الصحية والاجتماعية التي تخدم هذه الفئة القليلة فضلا عن معاناتهم في الحصول على وظيفة تناسب حالاتهم فرغم أن الدولة تفرض نسبة 5% من العاملين في المؤسسات الحكومية من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة إلا أن هذا القانون لا ينفذ وقد ساعدت الكثير من اخواني الصم في اتمام زيجات عديدة ناجحة بعد جمع معلومات عن كل طرف وهذا شئ يسعدني كثيرا. وعن أحدث الوسائل العلاجية للصم و ضعاف السمع تقول هالة محفوظ، زراعة القوقعة الالكترونية وهي سماعة توضع داخل الرأس ولكنها لا تصلح مع كل الحالات فضلا عن تكلفتها الباهظة وفي حالة اصطدام الطفل بشيء صلب يمكن أن تتعرض للتلف. أما عن تذوقهم للفنون تضيف هالة محفوظ من الموضوعات المهمة التي بدأت سوزان مبارك الاهتمام بها في الفترة الأخيرة دمج ومنح فئة ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة والصم فرصة الانضمام الى الفرق الموسيقية وفي مجال المسرح ومركز الهناجر لممارسة الفنون بكافة أنواعها مثل النحت والرسم والفنون التشكيلية والعزف على الآلات الموسيقية لأن لديهم ميولاً ومواهب فنية عديدة فهم يشعرون بالذبذبات التي تنتج عن هذه الموسيقى بل يحبون الدندنة وأعرف أحد الصم يقيم بجانبي بالاسكندرية بجوار مبنى التلفزيون ويعرفني جيدا ويعمل ميكانيكي سيارات ويأتي ويطلب مني أن أقدمه في البرامج الفنية وهو يغني ولديه تعبيرات كلها احساس جميل وهو سعيد بنفسه جدا وبحبه لأغاني عبدالحليم حافظ فهذا الشعور لا أسخر منه بل أشجعه فالذي يتعامل مع الاعاقة من مبدأ القوة والتحدي والتفاؤل والأمل تتكون شخصيته بصورة سليمة. ـ آمالك وأمنياتك التي تتمنين تقديمها للصم و ضعاف السمع ؟ ـ لدي الكثير من الأفكار والبرامج والآمال التي أتمنى أن أنفذها على أرض الواقع والتي تخاطبهم وأرجو أن تتحقق عبر القنوات الاعلامية وعبر القنوات الفضائية المصرية قريبا بعد برنامج حديث الأصابع الذي نقدم فيه ريبورتاجا مع الصم بدأنا نقدم البرنامج بصورة جديدة حيث نذهب الى منازل بعض الصم ونتعرف عليهم في أماكن عملهم ونحاول حل بعض هذه المشاكل ثم نحاول أن نقدم لهم الأعمال الدرامية وبرامج التوعية الصحية واصطحابهم الى عيادات الأطباء وعلاجهم بالمجان فضلا عن استضافة الفقهاء وترجمة معاني القرآن الكريم وأمور الفقه ونحاول مساعدتهم على ممارسة الرياضة والفنون كما أتمنى أن يتاح لي تكوين فرقة تمثيل مسرحي خاصة بالصم وكسر الحصار عن القوانين التي تشترط على من يدخل مجال التمثيل الحصول على مؤهل معين وأتمنى إنشاء ناد خاص بالصم يمارسون فيه جميع أنواع الرياضة.
صم بمصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: