الثلاثاء , يناير 22 2019
الرئيسية / فيس وتويتر / حمدي عبد العزيز يكتب ….تصريح السيد شكري 

حمدي عبد العزيز يكتب ….تصريح السيد شكري 

بغض النظر عن أن السيد سامح شكري لاتملك خارجيته ثقلاً ذو وزن حاسم فيما يتعلق بقرارات الجامعة العربية التي أصبح الثقل الحقيقي الحاسم غي قراراتها هي إرادات الممالك والإمارات الخليجية (وهذا أمر مؤسف بالطبع من وجهة نظري) ، وبالرغم من أن الجامعة العربية قد أصبحت ومنذ حرب الخليج الثانية لاتتمتع بحضور قوي بالنسبة للمنظمات الدولية ، ولاتمثل منصة ذات ثقل في السياسة الدولية ..

بغض النظر عن كل هذا فتصريح السيد سامح شكري يمثل إساءة لتاريخ إدارة مصر لعلاقاتها العربية ، وعلي مستوي تحديد أولوياتها التي تناسب المصالح الوطنية الحقيقية بالنسبة لصياغة سياساتها الأقليمية ..

تصريح السيد سامح شكري من زاوية أخري نزل بمستوي خطاب السياسة الخارجية لمستوي لايليق بدولة كانت في وقت من الأوقات تتبؤ مكان القيادة عربياً وإقليمياً ، ونزل به إلي مستوي منخفض من الإبتزاز والتعامل الغير لائق الذي لا يفرق بين دولة في حجم سوريا وأهميتها بالنسبة للأمن الإقليمي وبين إحدي الدويلات أو الإمارات الخليجية الصغيرة ، وحتي في ذلك الحجم فحديث شكري الوصائي الإملائي لايصح ..

علي أية حال فإن السيد شكري كما قلنا لن يكون بيده ولا بيد خارجيته تحديد موعد ولا طريقة عودة سوريا إلي الجامعة العربية ..
فتلك أمور تقررها موازين القوي الدولية والإقليمية التي تضائل فيها الدور المصري(للأسف الشديد) كثيرًا نتيجة تبعية السياسات الخارجية المصرية في المنطقة لإرادة القوي الخليجية
، بالإضافة إلي أن هناك واقع جديد قد يتشكل في المنطقة بعد الإنسحاب الأمريكي من سوريا ..

وربما سيأتي اليوم الذي سيؤمر فيه السيد شكري بتجهيز أوراق السفير المصري للسفر إلي سوريا ، في أعقاب ذهاب السفير السعودي إلي دمشق ..
ليعرف ساعتها أنه لم يكن يمتلك لا الموقع ولا التأثير الذي يسمح له بتحديد الشروط والظروف أو بالإدلاء بمثل هذه التصريحات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *