الثلاثاء , يناير 22 2019
الرئيسية / أخبار الرياضة / اندية فى طى النسيان: البلاستيك … وحكاية سنوات من التالق

اندية فى طى النسيان: البلاستيك … وحكاية سنوات من التالق

كتب :جمال عبد الحميد

شهدت حقبتى السبعينيات و الثمانينيات من القرن المنصرم تالق العديد من الاندية الشعبية ابرزها البلاستيك أو ما يعرف بـ( شبرا الخيمة ) حاليا فهو من الاندية التى ذاع صيتها فى الدورى المصري الممتاز لكرة القدم حيث يمتللك تاريخا كبيرا فى الدورى بعد المشاركة فى ثمانى نسخ، وفى الكأس سبع مرات كان خلالها بعبع الاندية الكبيرة وذلك بفضل جيلا رائعا من اللاعبين باتوا محط انظارالفرق الكبيرة وبمرور الوقت اختفى نادى البلاستيك من على خريطة بطوله دورى الاضواء و الشهرة حيث ينافس الان فى دورى الدرجة الرابعة

كانت شركة البلاستيك الأهلية قد تم تأسيسها عام 1946 وامتلكت أصولا هائلة، تصل إلى 4 مصانع ونالت جائزة الكوكب الذهبى العالمية لأن إنتاجها يرقى إلى المستوى العالمى، وحققت الشركة مكاسب كبيرة، وكانت أرباحها هى الأعلى بين جميع الشركات بلا منازع،وفى الستينيات انطلقت فكرة تكوين وانشاء نادى يحتوى ابناء شركة البلاستيك الأهلية فى المجال الاجتماعى والرياضى حيث قررت ادارة الشركة رصد كل الامكانيات نحو صناعة فريق جديد فى عالم كرة القدم المصرية و الصعود به الى الدورى المصرى الممتاز حيث الاضواء و الشهرة والنجومية فتم انشاء النادى بمدينة شبرا الخيمة فى محافظة القليوبية وبدا فريق البلاستيك يظهر فى المسابقات لاول مرة فى الدورى العام لاندية القسم الثالث موسم 1962 / 1963وبدا نادى البلاستيك يسير اولى خطواته فى الصعود الى دورى الاضواء والشهرة ففى موسم 1965 / 1966 صعد الى دورى الدرجة الثانية وظل يصارع مع الاندية المشاركة فى البطولة عدة سنوات الى ان حقق الفريق مبتغاة حيث صعد الى اللعب فى دورى الكبار فى موسم 1971 / 1972 والذى تم الغائة بعد الاسبوع التاسع بسبب احداث مباراة الاهلى و الزمالك الشهيرة وفى هذا الموسم الملغى حقق نادى البلاستيك نتائج اكثر من رائعه فبعد الخسارة من غزل المحلة بهدفين نظيفين فى الاسبوع الاول استطاع نجوم البلاستيك ان بفوزوا على فارس بورسعيد الاول النادى المصري بهدف نظيف سجلة سمير عبده فى الدقيقة 37 من عمر اللقاء وفى الاسبوع الرابع حقق نادى البلاستيك مفاجاة كبري بتعادله مع الفارس الابيض نادى الزمالك بهدف لكل منهما فى وسجل محمد امام للبلاستيك والخواجة للزمالك ثم كان الفوزعلى الطيران بهدف للنجم صلاح زكى والتعادل مع الاتحاد السكندرى ودمياط بدون اهداف وفى الاسبوع الثامن حقق نادى البلاستيك الذى يشارك فى دورى الاضواء و الشهرة لاول مرة فى تاريخة مفاجاة من العيار الثقيل عندما استطاع حمكشة كابتن فريق البلاستيك ان يقود فريقة الى احراز فوزا كبيرا على النادى الاهلى بهدف نظيف سجلة قبل انتهاء المباراة بخمس دقائق وسط جماهيرالنادى الاهلى الغفيرة ويعتبر هذا الهدف هو الاغلى والاهم فى تاريخ نادى البلاستيك حتى يومنا هذا وفى هذا الموسم سافر فريق البلاستيك الى سوريا ومثل مصر فى الدورة العماليه الثالثه وفاز على منتخب العمال المركزى بهدفين نظيفين ثم تعادل مع فريق الامن بهدف لكل منهما بعدها لعب مباراة ودية مع اهلى حلب انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما
فى موسم 1972 / 1973حقق فريق البلاستيك نتائج طيبة ايضا بفضل مجموعه رائعه من النجوم الكبار الذين تالقوا ولفتوا اليهم الانظار بشدة امثال حموكشة ومحمد امام وسميرعبدة وحمامة وعبدالحميد الريس وعيد عبدالملك لاعب الزمالك السابق ووالد النجم احمد عبدالملك و سعيد عبدالشافى شقيق عبدالعزيزعبدالشافى ( زيزو ) نجم الاهلى وصلاح زكي والد اللاعب أمير صلاح زكي الذي لعب فترة للزمالك والمقاولون والمحلة.وغيرهم من النجوم الذين باتوا محط انظار الاندية الكبري وكان يدرب الفريق في ذلك الوقت الكابتن عبيد خفاجي وفى هذا الموسم خاض نادى البلاستيك العديد من المباريات القوية حيث تعادل مع قطبي الكرة المصرية الاهلى و الزمالك بدون اهداف كما تعادل مع شواكيش الترسانة 1/1 وتعادل البلاستيك ايضا مع دراويش الكرة المصرية سلبيا وفاز بهدف نظيف على المصري البورسعيدى وعلى دمياط باربعة اهداف مقابل هدف واحد
وفي موسم 1973 /1974 والذى الغيت نتائجة لقيام حرب اكتوبر المجيدة حقق نادى البلاستيك نتائج رائعة مثل الذى حققها فى موسم 1971 / 1972 الذى الفيت نتائجة ايضا وكـأن كتب على فريق البلاستيك الغاء نتائجة المميزة والباهرة ففى موسم 73 / 74 حقق فريق البلاستيك فوزا ثقيلا وتاريخيا على النادى المصري البوسعيدى 6 ــ 1فى الاسبوع الثانى من عمر المسابقة ايضا استطاع نجوم فريق البلاستيك ان يتفوقوا على نجوم النادى الاسماعيلى الكبار بازوكا وعلى ابوجريشة وأسامة خليل وحسن درويش وأمين دابو وغيرهم من نجوم الدراويش وفازوا بهدف نظيف فى الاسماعيلية
وظل نادى البلاستيك يتالق بين الكبار فى عدة مواسم الى هبط الى دورى المظاليم فى موسم 1977 / 1978 بعدما احتل المركزالثاني عشربرصيد 16 نقطة وفى هذا الموسم كانت هناك حكاية من اشهر الحكايات التى تركها نادى البلاستيك فى مشوارة مع بطولة الدورى المصري لكرة القدم ففى الاسبوع قبل الاخير لموسم 77 -78 التقى الاهلى مع البلاستيك فى مباراة شبة محسومة لصالح ابناء القلعة الحمراء على حساب ابناء شبرا الخيمة والذى كان تاكد هبوطهم لدورى النسيان فذهبت جماهير الاهلى والتى قدرت بثمانين الف مشاهد لمتابعة اللقاء والاحتفال بناديهم بطلا للدورى الا ان لاعبي البلاستيك خيبوا كل التوقعات وخرجوا بنقطة التعادل حيث انتهت المباراة بالتعادل السلبي ليهدى تادى البلاستيك ولاعبوة درع بطولة الدورى الى نادى الزمالك
كانت هناك حالة من الحب والتآلف بين لاعبي البلاستيك الذين تعهدوا فيما بينهم بالعودة الى دورى الكبار، وكان المدير الفني محمد عمارة الذي تولي المهمة بعد عبيد خفاجي محبوبًا من اللاعبين، لذلك كانوا يقبلون نصائحه وتعليماته وتوجيهاته ولذلك استطاع عمارة فى اول مواسمة مع نادى اللاستيك ان يقود الفريق الى الصعود الى المشاركة فى دورى الاضواء و الشهرة فى موسم 1981 / 1982 وفية جاء فريق البلاستيك فى المركز الثانى عشر برصيد 20 نقطة لم تكن كافية لوجودة بين الكبار فهبط الى دورى المظاليم مع المنصورة و اسكو وفى هذا الموسم واصل نادى البلاستيك نتائجة الجيدة مع النادى الاهلى فتعادل معة فى لقاء الدور الاول بدون اهداف المثير ان جماهير القلعة الحمراء كانت تشعر بالخوف كلما حانت موعد مباراتهم امام نادى البلاستيك ولهذا كانت تزحف بالالاف الى ملعب المباراة للشد من ازر فريقها
عاد سريعا نادى البلاستيك للعب مع الكبار فى موسم 1983 / 1984 وتالق الفريق فى هذا الموسم كما لم يتالق من قبل وتفوق علي العديد من الاندية صاحبة السمعه الكبيرة فى بطوله الدورى ففى الاسبوع الثالث فاز البلاستيك على غزل المحلة بهدفين لهدف ولن ينسي نجوم نادى البلاستيك مباراة الاتحاد السكندرى فى الاسكندرية فى الدور الاول فقد كانت جماهير سيد البلد تتحدث مع لاعبى فريق البلاستيك بان فريق الاتحاد سيفوز عليهم بالخمسة خاصة أن البلاستيك كان يغيب عنه العديد من أعمدته الأساسية، ورغم ذلك استطاع نادى البلاستيك الفوز بهدف نظيف سجلة شفة نجمة الابرز فى ذلك الموسم والطريف ان نادى البلاستيك استطاع فى مباراة الدور الثانى فى القاهرة ان يفوز على الاتحاد بهدفين نظيفين ولكنة احتل المركزالحادى عشر فى ترتيب فرق الدورى لهبط الى دورى المظاليم ليعود سريعا الى دورى الاضواء و الشهرة موسم 1985 / 1986 وفية احتل المركز الحادى عشر برصيد 11 نقطة ليهبط الى دورى النسيان من جديد حيث لعب فى القسم الثانى ثم الثالث ثم هبط الى دورى الدرجة الرابعة وكان نادى البلاستيك قد وصل الى الدور ربع النهائي فى بطوله كاس مصر وخرج على يد نادى المحلة بالخسارة بثلاثة اهداف نظيفة فى القاهرة وهى المرة الثانية التى يخرج فيها اللبلاستيك من الدور ربع النهائي لبطولة كاس مصر حيث كانت المرة الاولى عام 1973 عندما اخرجة النادى المصري البورسعيدى بالفوز علية بهدفين نظيفين
وقد واجة نادى البلاستيك حالة من التخبط المالى والتدهور المالى للشركة المالكة لنادى البلاستيك فصدر فى شهر ديسمبر من عام 2008 قرار بتحويل النادى ملكا لمحافظة القليوبية مع فتح العضويات به تحت اسم نادى شبرا الخيمة، ليكون من حق المواطنين وليس مقتصرا على الشركة فقط، ويشارك فى المسابقات وهناك جهود كبيرة حتى يستعيد بريقه ولكن الموارد المالية تعرقل ذلك
وعبر سنوات تالق فيها نادى البلاستيك ضم الفريق كوكبة رائعة من النجوم هم طارق حسن , سميرسلامة , سمير فرج , صبري بلال , محمد سليمان, حسين عبد الفتاح, حازم محمد علي , محمد حنفى , حبشي رجب , جمال سعيد ,عصام الدين حسن , محمد الشيخ , وحيد فؤاد , , امام محمدين , حمدي علام , عبد الحميد الريس, رضا الشرقاوي , الشربيني , اسماعيل ضمضم , سعيد كمال
اسماعيل حسن , محمد امام , صلاح زكي, سعيد عبد الشافي, سمير عبده , زين العابدين , عيد عبد الملك , سمير نوح , محمد عبد العظيم ( شفة ) , جمال السيد , مخلص كمال الدين , جمال رجب , الطنى الحارس الفلسطينى , كامل عبدالرازق , حسين عبدالعزيز, أحمد عبدالمنعم , العربي رجب , محمد عبدالله السيد ( حمامة ), حموكشة , حسام كمال , مجدى الشيخ, اباظة , هانى , حمدى عبدالخالق , محمود الصولى, محمد سعد, اسماعيل ابراهيم ,محمد خليفة .انوس عبدالرحمن , سمارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *