الأربعاء , يونيو 26 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / اَنا لا أُفكِّرُ فيكَ حِين أُفكّر……شعر فوزيه لعكرمي

اَنا لا أُفكِّرُ فيكَ حِين أُفكّر……شعر فوزيه لعكرمي

اَنا لا أُفكِّرُ فيكَ حِين أُفكّر
أفكِّرُ في كلّ المُتناقِضَات التي اِنشقّت بين كَوْكَبيْنَا
… لِترانِي بوضُوح
ودون سفْسطة…
أُفكّر في وَجْهِي 
كَيْفَ أسْقَطَ كُلّ أَقْنِعَتِهِ لِيَرْتَدِيك
فَأقْلَعَ عَنْ عاداتِهِ في الكَذِبِ والتوَجّعِ والغَضَبِ والتعَصُّب
أُفكِّرُ فِي تِلْكَ الخَسارَاتِ التِي تَحَرَّرَتْ مِن ندباتها وخدوشِها
تَحَرَّرت منْ خاءاتها المُهِينة وَشَتائِمِهَا
لَمّا تَذَكّرت أَنّ القَاعَ هُو أيْضًا جَدِيرٌ
..بالحِكَايَات وا لمُعْجِزاتِ
جَدِيرٌ بِبُيُوتِ عَنَاكِب تُلقِي بِنَفْسِهَا فِي الهَاوِيةِ
عِنْدَمَا يُفاجِئُهَا نُورُ النُبوءة
أَنَا أُفَكِّرُ فِيكَ …
وَأَعْلَمُ أَنّ طُولَ التفْكِيرِ
مُفِيدٌ لِأَنْسُجَ مِنْ صَهِيلِ المَوْتِ
أُغْرُودَتِي وَتَغْرِيبَتِي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: